يحصل الآنtest live
مباشر
  • 19:17رئيس الحزب سامي الجميّل سحب الجائزة الثالثة وهي عبارة عن سيارة اودي رقمها 2409 والفائز من كوتونو افريقيا
  • 19:17نائب رئيس حزب الكتائب جوزف ابو خليل سحب الجائزة الثانية ورقمها 0302 من ملبورن في استراليا
  • 19:17سامي الجميّل: الرفيق جو راشد سحب اول جائزة وفاز بها الكس كوري من مكسيكو
  • 19:16سامي الجميّل: سحب التومبولا هدفه دعم الحزب والعملية ستكون بشفافية كاملة
  • 19:15سامي الجميّل: نحن بحاجة لدعمكم الذي يتجلى من خلال السحب الذي يجري اليوم وهو نتيجة 6 اشهر من العمل في كل دول الاغتراب
  • 19:15سامي الجميّل: قدرتنا على خدمة الشعب اللبناني مقدسة ووضع مصلحة الشعب اللبناني فوق اي اعتبار امر مقدس
  • 19:12سامي الجميّل: لن نقبل الدعم الا من اللبنانيين واتكالنا على من يؤمن بقضيتنا وندعوهم للوقوف الى جانب الحزب بوجه اموال كبيرة تدفع من بعض الفرقاء للتأثير عليهم سياسيا
  • 19:11سامي الجميّل: نحيي كل الاقسام الجديدة في 10 بلدان لم نكن موجودين فيها والنتائج بدأت بالظهور عبر انشاء صندوق الدعم الاغترابي صدى الذي يهدف لدعم المغتربين للحزب بشكل منظم من خلال صندوق مستقل يدار من قبل لجنة في الحزب
  • 19:11سامي الجميّل: سنوصل صوتكم الى المجلس النيابي ونتوجه بالتحية الى كل الاقسام الكتائبية والمنسقيات الكتائبية في العالم من استراليا الى اميركا الجنوبية ونشكرهم على المبادرة وعملهم اليومي في بلاد الاغتراب
  • 19:11سامي الجميّل: يجب ان يكون لكل ناخب الحق بالتصويت في السفارة وسنتكلم بالموضوع في الجلسة التشريعية غدا
  • 19:09سامي الجميّل: نضالنا في مجلس النواب مستمر من اجل اقرار حق المغترب اللبناني بالتصويت في الانتخابات النيابية المقبلة من دون ان تكون هناك شروط تجعل التصويت مستحيلا
  • 19:07سامي الجميّل: لن نساوم على بناء دولة حضارية وسنبقى نعمل لتحقيق حلم لبنان
  • 19:07سامي الجميّل: نعدكم اننا سنستمر برفع لبنان وقضيته وسيادته واستقلاله كقضية مقدسة في نضالنا
  • 19:07سامي الجميّل إلى اللبنانيين في دول الانتشار: أحيي كل الرفاق في الاغتراب وبالنسبة لنا انتمك في الفكر وبصلب اهتماماتنا والاغتراب يلعب دورا اساسيا بتاريخ الحزب ومصير لبنان
×

فخامة الرئيس، البلد ليس في عطلة!

  • مقالات
فخامة الرئيس، البلد ليس في عطلة!

البلد ليس في عطلة، لبنان يعيش الثورة، ثورة ثقافية، ثورة إجتماعية، ثورة في وجه الأداء السياسي العقيم، الذي وضع البلاد على حافة إنهيار إقتصادي ومالي وسيادي.
لا تخافوا ثورة أعطت أملا جديدا بلبنان. لا تخافوا منها، بل خافوا عليها.
من أسباب هذه الثورة، أنها قامت على رفض منطق تقاسم المواقع والمحاصصة التي تنخر جسم المؤسسات، فكان ان مزقت العلاقة بين المتحاصصين وشلت المؤسسات وإنتاجيتها.
لبنان ليس في عطلة، بل على العكس، انه في حاجة إلى تسريع عجلة العمل المؤسساتي إحتراما للدستور ولرغبة الشعب اللبناني التي تجسدت بنزول مئات الألاف من اللبنانيين إلى الشوارع لأكثر من 21 يوما، محطمين كل الحواجز الطائفية والحزبية والمناطقية ومطالبين بوجوه جديدة وادء مختلف لإدارة البلاد.
فخامة الرئيس ميشال عون،
لبنان ليس في عطلة، ولبنان واللبنانيون يطالبونكم باحترام الدستور الذي تعهدتم باحترامه في قسمكم. لبنان واللبنانييون يطالبونكم بإجراء إستشارات لتكليف رئيس جديد للحكومة اللبنانية، ونحن معهم نطالبكم بتحديد هذا الموعد اليوم اليوم وليس الغد.
فخامة الرئيس،
الشعب اللبناني يطالبكم بتكليف رئيس جديد للحكومة ، حيادي، كفوء، خارج الاصطفافات العقيمة، قادر على تشكيل فريق عمل متجانس، شفاف، عصري، يحكم بالعدل، ويطبق القانون على نفسه قبل غيره ، يعيد ثقة اللبنانيين بدولتهم، ويعيد ثقة المجتمع الدولي بلبنان.

وإلى رؤساء الكتل النيابية،
إن لبنان واللبنانيين يدعونكم إلى تحكيم الضمير، وتسمية رئيس حكومة يحمل هذه الصفات، وما أكثر الكفاءات في لبنان وما أكثر الأسماء.
أخرجوا من العقلية التقليدية ولا تزينوا حصصكم، بل ضعوا نصب أعينكم مصلحة لبنان وأسس الدولة لمئوية ثانية تكون عكس الأولى، مزدهرة، عصرية، حالمة ومستقرة.

وانتم يا ثوار لبنان،
أعدتم للبنان أفق المستقبل، ولشعب لبنان املا بحياة أفضل، وما نراه كل يوم من عزيمة وإصرار ما هو إلا تجسيد لقناعتكم بأن التغيير السلمي ممكن. العالم بأسره ينظر إليكم، بعدما أصبحتم مضرب مثل في العزم والحضارة والإنفتاح.

لبنان الجديد في حاجة الى كل التضحيات، القضية في حاجة الى نفس طويل، اما سياسة المماطلة وكسب الوقت، فسنواجهها حتما، والهدف ليس "تكسير رؤوس" بل بناء لبنان الإنسان.

المصدر: Kataeb.org

الكاتب: باتريك ريشا