فرنجية: باسيل يريد إسقاط الحكومة وحزب الله سحب اللقمة من فمي

  • محليات
فرنجية: باسيل يريد إسقاط الحكومة وحزب الله سحب اللقمة من فمي

رأى رئيس تيار المردة سليمان فرنجية أنّه عندما يريد سعد الحريري العودة الى رئاسة الحكومة سيجلس مع جبران باسيل ليتفاهم معه من جديد و"نحنا منطلع برّا"، معتبرا أن هناك ضياعاً عند فريق 8 آذار في ما يخصّ الموضوع الاقتصادي.

وقال فرنجية، في حديث لبرنامج "restart" مع الاعلامية ديما صادق: "باسيل يريد اسقاط حكومة دياب ليس من اجل لبنان بل من اجل ان يأتي بحكومة يكون له فيها 10 او 12 وزيرًا".

وأكد أننا نرفض إسقاط الحكومة أو العهد لأن ذلك سيؤدي حتماً للفراغ أي الخراب وسيؤسس لحكومة يشترط فيها جبران باسيل عدداً من الوزراء ولا أضمن ألا تحصل تسوية جديدة بين الحريري وباسيل.

وعندما سئل عمن سحب "اللقمة من فمه" حين رشّحه سعد الحريري لرئاسة الجمهورية في المعركة الرئاسية الاخيرة، اكّد فرنجية ومن دون تردّد انّ "حزب الله" من قام بسحب "اللقمة" بالرغم من امتلاكه 70 صوتا لصالحه حينها.

واعتبر أن التخبّط الحكومي في الملف الاقتصادي خطيئة في حق لبنان وشعبه ولكن من الظلم أيضاً تحميل الفريق اليوم تبعات الأزمة الاقتصادية التي شكلت إرثاً ثقيلاً. والخطأ، اليوم، يتجلّى في المعالجة كما في الخطة الاقتصادية الحكومية التي تفتقر إلى أي حل جذري.

وتابع فرنجية: "نحن امام تسوية على صعيد المنطقة بين اكثريتين هما "السنة والشيعة" ونحن المسيحيون اذا اخذنا طرفا فسيكون الحل على حسابنا لذلك يجب ان نكون مشروع وفاق في لبنان".

وقال فرنجية: "أنا محصّن بقدرتي على ترجيح المصلحة الوطنية على المصلحة الشخصية، لافتًا إلى أن كل الأمور تتكامل بالحوار، فيما يرى البعض أن الأحداث الأخيرة فرصة للسيطرة بدل أن تكون محفّزاً لوضع خطة إنقاذية حقيقية.

وتابع: "نحن لم نشارك بالتوقيع على أي خطة اقتصادية في كل الحكومات المتعاقبة ومن ضمنها سوليدير التي شارك فيها الجميع، ومجددًا القول: "فتشوا عن اسمنا في كل المشاريع التي نالت من المال العام في لبنان ولن تجدوه".

وشدد على أننا كمسيحيين يجب أن نكون وفاقيين ولا يجب أن نكون رأس حربة مع طرف ضد آخر كي لا نخسر أكثر مما خسرناه.

وقال: "الأهم، بالنسبة لنا، أن نخفف عبء الأزمة عن المواطنين مهما كانت الجهة التي ستقدم العروض أكان من الشرق أو من الغرب، مشيرا الى أن الأولوية، حالياً، تكمن في تعديل وإقرار قوانين تجذب الاستثمارات إلى لبنان بدل نهب المال العام كما علينا أن نتلافى أي اقتتال داخلي".

المصدر: Kataeb.org