فضائح مبنى تاتش تتكشّف: السيّد يتحدّث عن تزوير والحاج حسن: العروض التي قُدّمت مشكوك بها

  • محليات
فضائح مبنى تاتش تتكشّف: السيّد يتحدّث عن تزوير والحاج حسن: العروض التي قُدّمت مشكوك بها

أعلن النائب جميل السيّد أنّ في حوزته وثائق تفضح كيف حصل تزوير لعقد إيجار مبنى شركة "تاتش" للاتصالات، وصولا إلى عقد صفقة بيع المبنى.
ودعا السيد في مؤتمر صحافي عقده في مجلس النواب بعد مشاركته في لجنة الاعلام والاتصالات الى تشكيل لجنة تحقيق برلمانية تكشف ملابسات إيجار المبنى وبيعه، معتبرا أن عدم تأليف اللجنة يعني خيانة من كل النواب في حق اللبنانيين.


رئيس لجنة الاتصالات النائب حسين الحاج حسن أوضح في تصريح من مجلس النواب بعد اجتماع اللجنة لبحث موضوع مبنى شركة تاتش أنّ المشكلة الأساس في هذا الموضوع أنه لم يجر الاعلان عن الحاجة إلى استئجار مبنى جديد للشركة وهذه أهم نقطة في هذا الملف، شارحًا ان على من يريد استئجار مبنى ان يعلن عن هذا الأمر، وقال: "العروض التي قُدّمت مشكوك بها، فهناك عرضان من دون أسعار".
وسأل: "لماذا الاستئجار في سوليدير وهي أغلى منطقة في لبنان، لافتا الى ان هناك مراسلات بين تاتش ووزارة الاتصالات لم تمر على هيئة الدفاع عن المالكين، وأردف: هذه الهيئة التي من المفترض ان تدافع عن الشعب اللبناني. وأضاف: هذه المراسلات تظهر ان شركة تاتش أجبرت من قبل الوزارة على استئجار المبنى في سوليدير".
وأشار الى أننا تكلّمنا في الجلسات السابقة عن كل نفقات شركتي تاتش وألفا، وأحد أهم البنود التي تكلمنا عنها هي تخفيض المصاريف، واعدًا بشرح كل ما يجري في جلسة 2 أيلول.
وأوضح أن خيار الشراء كان يخضع للنقاش تمامًا كخيار الإيجار، لافتا الى أن قرارًا بهذا الحجم سيحوّل إلى مجلس الوزراء وكان الموقف من الإيجار محسوما بوجود مخالفات كبيرة.

المصدر: Kataeb.org