فهمي: هيبة الدولة مش موجودة وخطة ​الإقفال​ غير كاملة

  • محليات
فهمي: هيبة الدولة مش موجودة وخطة ​الإقفال​ غير كاملة

أكد وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي أن خطة الاقفال غير كاملة بسبب الوضع الاقتصادي السيء وأن هيبة الدولة "مش موجودة" للأسف: ماذا أستطيع أن أفعل بحق المخالف أكثر من ضبط؟".

وأشار فهمي في حديث لبرنامج صار الوقت على قناة الـ"MTV" إلى أن "لا خلافات في اللجنة الوزارية الخاصة بكورونا على الإطلاق، بل ما يحصل داخل اللجنة هو تباين بالرأي ليس أكثر من ذلك، واعتمدنا التصويت للتوافق على توصية معينة"، مشيرا من جهة أخرى الى أن "تفاصيل المساعدات لا نعرفه، لكن نعرف أن الجيش استلم مساعدات ووزعها على المستشفيات الخاصة والحكومية".

وقال: "درسنا صفحة طلب أذونات الإنتقال منذ 8 أسابيع وفق المعايير العالمية، وتم إنجازها بـ9 ساعات فقط، ولكن للأسف بعض اللبنانيين أرادوا التذاكي عوضا عن مساعدتنا، لافتا الى أن هناك أخطاء في الصفحة ونحن نعمل على إصلاحها، طالبا من المتذاكين التعاون مع الوزارة.

وكشف وزير الداخلية ان قوى الامن عملت على ملاحقة بعض هؤلاء وأوقفتهم، مشيرا الىان  القوى الأمنية مرتبطة بالقضاء، مردفا: للأسف لا أمكنة في السجون خوفا من كورونا".

وأكد فهمي أن "هناك تعليمات واضحة لجميع عناصر قوى الأمن الداخلي على كافة الأراضي اللبنانية بإلزامية وضع الكمامة، مشيرا الى ان الزحمة التي شهدتها بعض المناطق اليوم سببها الحواجز التي قامت بها القوى الأمنية للتأكد من الإستثناءات"، لافتا الى أنه "من العام 2014 حتى اليوم لم يتم تطويع شخص في قوى الأمن الداخلي، وسنويا يخرج من الخدمة 1200 عسكري، أي أن العديد ناقص، وعلى المواطن أن يساعد القوى الأمنية".

وأعلن وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال، عن أنه "لدينا 1200 إصابة بكورونا في صفوف قوى الامن الداخلي".

ولفت الى ان "الوضع الصحي للمساجين أفضل من المواطنين ولدينا ١٠٦٧ اصابة في السجون وأطلب من القضاء التسريع في المحاكمات".

وأكد فهمي أنه "تم ضبط موضوع تهريب المحروقات بنسبة أكثر من 90 في المئة".

وفي قضية جو بجاني قال: "من نفذ العملية جماعة منظمة للغاية وبان التحقيقات لم تتوصل الى نتيجة لغاية اليوم".

 وتحدى فهمي ان تكون القوى الامنية قد استعملت القنابل ضد المواطنين، مشددا على انها فقط استعملت القنابل المسيلة للدموع.

وفي السياسة، شدد فهمي على وجوب تطبيق اتفاق الطائف الذي انهى الحرب الأهلية "وأدعو الى التوافق ما بين المسؤولين عن تشكيل الحكومة من أجل ما تبقى من الدولة"، وقال: "يجب ان تكون الحكومة جاهزة بأسرع وقت ممكن والوضع يحكم ان تكون هناك حكومة سياسية".

المصدر: وكالات