قبول إستقالة نواب الكتائب ويعقوبيان ومعوّض وافرام وحلو... وجدل حول استقالة حمادة

  • محليات
قبول إستقالة نواب الكتائب ويعقوبيان ومعوّض وافرام وحلو... وجدل حول استقالة حمادة

صادق مجلس النواب في جلسته التي عقدت في الاونيسكو على مرسوم اعلان حالة الطوارئ، واقر اعفاء ذوي ضحايا المرفأ من رسوم الانتقال. وسمح مجلس النواب لوزارة التربية باعطاء افادات لطلاب الشهادات التي الغيت.
كما اقر المجلس تمديد مهل الاعفاءات من الغرامات وزيادات التأخير والفوائد المترتبة عن الرسوم والقروض لمدة ستة اشهر.

قبول إستقالة نواب الكتائب ويعقوبيان ومعوّض وافرام وحلو وحمادة
وفي مستهل الجلسة، تلا بري كتب الإستقالات التي تقدّم بها النواب، وتم اعتبار استقالة النواب الـ٧: سامي الجميّل ونديم الجميّل والياس حنكش وبولا يعقوبيان وميشال معوض ونعمة افرام وهنري حلو مقبولة.

وحصل جدل حول إستقالة النائب مروان حمادة، فقد أعلن في بداية الجلسة انه جرى التريث بقبول الاستقالة لأنها مشروطة، واشار النائب بلال عبدالله في هذا الاطار الى تراجع حماده عن الاستقالة وأنه لم يحضر بداعي المرض إلا ان بري أصرّ على حضور حمادة الى قصر الاونيسكو.

وبما أن حمادة لم يحضر، قُبلت إستقالة حمادة.

وعلّق حماده على ما حصل لـ"النهار" وقال: "لم اتراجع أي لحظة عن استقالتي ولست مريضاً، ولن أقول الا الحمدلله".

فيما تبيّن أن إستقالة النائبة ديما جمالي كانت فقط في الكلام، ولم تتقدّم بكتاب استقالة خطية الى مجلس النواب.

بري وبعد تلاوة الاستقالات، قال "الوطن يحتضر أمامنا ولم يعد لدينا سوى العملية الجراحية من خلال الطائف وهي بالدولة المدنية، قانون انتخابي دون عائق مذهبي او طائفي، توحيد الضرائب على شكل تصاعدي، ضمان اجتماعي والاسراع في تأليف حكومة يكون في بيانها الوزاري الاصلاحات ومكافحة الفساد".

واشار الى انه خلال الاسبوعين الماضيين كان هناك مؤامرة باستقالة نواب من المجلس النيابي وبمحاسبة المجلس من قبل الحكومة بدلاً من العكس.

المصدر: Kataeb.org