كارول سماحة تدخل في مشادة مع المتحدث باسم نتنياهو.. ما علاقة ماجدة الرومي؟

  • فنون
كارول سماحة تدخل في مشادة مع المتحدث باسم نتنياهو.. ما علاقة ماجدة الرومي؟

وقالت الرومي في الفيديو إنها قرأت هذا الكتاب وهي ‏صغيرة ووجدت فكرته قائمة على نية الصهيونية العالمية بتوحيد حكومات العالم في حكومة واحدة ‏تحت قيادتها وتفتيت وحدة الأراضي العربية.‏

وعلقّت سماحة على الفيديو فقالت: "كلام كتير صحيح، ويا ريت الكل قادر يشوف الصورة من بعيد ‏والخطر الأكبر اللي جاي، وإيه نعم السفينة بحاجة لقبطان".

على الاثر، دخلت كارول في مشادة كلامية مع جندلمان الذي علّق قائلاً: "تصريحات عنصرية وفاشية بامتياز من فنانتين كبيرتين كان يجب أن ‏تكونا مثالًا للتسامح ولرفض العنصرية، البروتوكولات زورت بروسيا في القرن الـ19 بغية التحريض على ‏الشعب اليهودي وكانت أحد أركان العقيدة النازية التي أدت إلى قتل 6 ملايين يهودي، من يدعمها يدعم ‏النازيين، يا عيب الشوم".‏

وردت سماحة: "الناطق الرسمي للمدعو نتانياهو يعطينا دروسًا بالإنسانية ‏والأخلاق، ماذا عن عنصريتكم والتفرقة بين يهود الغرب والشرق أو ضد اليهود القادمين من أثيوبيا؟، أو ‏جرائمكم بحق العرب الفلسطينيين وأطفال غزة، واحتلال أراضي الغير وضمها كما في الجولان والقدس ضد ‏كل الأعراف والقوانين الدولية".‏

وواصل جندلمان التصعيد ضد سماحة قائلًا: "لا تتهربي من مسؤوليتك عن دعمك لتصريحات ماجدة الرومي التي عبرت عن إيمانها ‏‏ببروتوكولات حكماء صهيون المزورة التي كانت الأساس لمجازر عديدة وللنازية التي ذبحت 6 ملايين ‏يهودي، لا أخلاق وإنسانية من يدعم هذه الخرافات العنصرية، الآن كشفتِ أنتِ النقاب عن عنصريتك أمام ‏أعين العالم كله".‏

واستطردت سماحة، قائلًة: "قتل 6 ملايين يهودي لا يعطيكم حق احتلال أراضي الغير وسفك دماء أطفال ‏‏فلسطين".‏

وأطلق جندلمان، تغريدة جديدة فقال: "أعربت المغنية اللبنانية الشهيرة كارول سماحة عن دعمها ‏للبروتوكولات سيئة السمعة، مشيًا على نهج المغنية اللبنانية الشهيرة ماجدة الرومي، هذا أمر معادي للسامية، ‏البروتوكولات عبارة عن تزوير وتشهير، أدى إلى عدد من المذابح كما أدى إلى حرق اليهود".‏

فردّت سماحة: "تزوير الحقائق التاريخية واستثارة مشاعر الشفقة ‏والتعاطف قد أثبت التاريخ أنها تخصصكم، قتل ملايين من اليهود لا يعطيكم الحق في احتلال وسفك دماء أطفال ‏الفلسطينيين، تصرفاتكم هي الأبعد عن كرامة الإنسان وهذه هي معاداة السامية".‏

المصدر: Kataeb.org