كورونا تنغل في بيروت الحكومي... والعداد العام إلى 38 ألفاً

  • محليات
كورونا تنغل في بيروت الحكومي... والعداد العام إلى 38 ألفاً

يتوغل فيروس كورونا يوماً بعد يوم في مستشفى رفيق الحريري بحسب الاخبار. ويقول أحد العاملين الإداريين :بات الأمر بالنسبة إليهم حتمياً «متل اللوتو إذا مش التنين الخميس».

ويشكو العاملون من ضعف إجراءات الحماية، خصوصاً ضمن الأقسام الإدارية، حتى في أبسط الحقوق التي هي الكمامة والمعقمات. أشياء بسيطة يفتقدها العاملون هناك، ولكنها أكثر من ملحّة اليوم، ومنها مثلاً معقمات اليدين «التي فقدت عند بعض الأبواب» والصابون والمحارم الورقية في الحمامات وتعقيم المكاتب.

في آخر المطاف، يتبين للإدارة أن بعض العاملين أصيبوا في الخارج ونقلوا العدوى إلى زملائهم. ولئن كان يمكن التسليم بهذا الواقع، وهو احتمال وارد بقوة، فما الذي يمنع الإدارة من استدراك هذا الأمر والحد من انتشاره بأبسط الإجراءات الممكنة؟
ليس بعيداً عن الخوف الذي يعانيه العاملون في المستشفى، بدأ عداد كورونا في عموم البلاد يثير هو الآخر الذعر من ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس، حيث سجل أمس 1850 إصابة، جلّها إصابات محلية، إضافة إلى وفاة 12 مصاباً. وبهذا، يرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 38 ألفاً، وعدد الضحايا إلى 602، فيما ارتفع عدد الموجودين في غرف العناية الفائقة إلى 245 حالة، بزيادة 6 حالات عن أول من أمس.

المصدر: الأخبار