كورونا ستستمر معنا للعامين 2020 و2021 والله يستر من 2022

  • صحة
كورونا ستستمر معنا للعامين 2020 و2021 والله يستر من 2022

كشف رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ان العدد التراكمي للمصابين  بفيروس كورونا في صيدا الزهراني 1056 ، وعدد المصابين داخل صيدا بما فيها عين الحلوة 483 ، أما في بلديات  الاتحاد 573، وعدد المتعافين 277،  والحالات الفاعلة 779 ، والوفيات 9،  واخرسبعة ايام كان لدينا  322  إصابة، وفعلا هذه الأرقام والمعدلات مخيفة .

كلام السعودي جاء خلال ندوة لقاء صحي في بلدية صيدا تحت عنوان: "حاربوا الكورونا وعيشوا حياتكم" نظمته البلدية ومستشفى صيدا الحكومي الجامعي بالتعاون مع اليونيسيف وفريق الطوارىء الطبي البريطاني.

ثم تحدث الدكتور عبد الرحمن البزري فقال: "أذكر أنني منذ شهرين حين وقفت هنا حذرت من امرين التأثير الصحي للكورونا والتأثيرات الاقتصادية والاجتماعية. ونحن غدًا بالمستقبل القريب سنرى ان التأثير الاقتصادي والاجتماعي بنفس خطورة وربما اخطر بكثير من التأثير الصحي للكورونا". 

أضاف: "ولذلك سأمر على التأثير الصحي للكورنا لأقول اننا اقتربنا من 38 الف اصابة في لبنان، واذا بقينا نسير هكذا نحن تقريبا مع إطلالة رأس السنة نكون نتحدث باصابة 100 الف بالكورونا".

وقال: "الكورونا ستستمر معنا للعامين2020 و2021 والله يستر من العام 2022 لذلك نحن نقدر ان نتعايش معها وان لا تغلبنا. نريد التعود عليها ونعتبرها شريكا ثقيلا ولكن علينا الإلتزام بالإجراءات الوقائية بوضع الكمامة والتباعد الإجتماعي والنظافة الشخصية".

التوصيات

وفي ختام اللقاء الصحي صدرت التوصيات بعد إنجازها من قبل الدكتور البزري والسيدة بوسابا وجاء فيها :

-  تامين وتجهيز مبنى الحجرالصحي لحجرالاشخاص المصابين او المشتبه باصابتهم  في حال عدم امكانية المريض أن يلتزم الحجر في منزله. 

- دعم مستشفى صيدا الحكومي ليتمكن من استقبال المزيد من المرضى والتنسيق مع المستشفيات الخاصة في المدينة وضواحيها للقيام بدورها في هذا الخصوص.

- التنسيق مع القيادات الامنية وبينها وبين بلدية صيدا واجراء دوريات مشتركة للكشف عن المخالفين وتحرير محاضر ضبط بحقهم ومحسابتهم

- التنسيق مع مختلف جمعيات ومؤسسات المجتمع المدني من اجل اطلاق حملة توعية ولتطبيق سبل الوقاية مع التشدد باتباع الارشادات الصحية، والتباعد الاجتماعي وضرورة استخدام الكمامات.

-اعتبار ان الكورونا مشكلة صحية مستمرة لفترة طويلة وعلينا التعامل  معها بجدية ووعي.

- اعتبار المريض المصاب بالكورونا جزءًا من المجتمع وعلينا واجب دعمه معنويا واجتماعيا ونفسيا .

المصدر: Kataeb.org