ما جديد المواد الخطرة في معمل الزوق الحراري؟

  • محليات
ما جديد المواد الخطرة في معمل الزوق الحراري؟

عقد رئيس بلدية زوق مكايل الياس البعينو مؤتمرا صحفيا في مركز الثقافة والشباب في المبنى البلدي أوضح في خلاله ملابسات مواد الأمونيوم في معمل الزوق الحراري، في حضور رؤساء بلديات زوق مصبح عبدو الحاج،عينطورة كسروان لبيب عقيقي، ومخاتير الزوق وكهنة وأهالي البلدة.
وتلا بعينو بيانا طالب فيه السلطات المدنية والقضائية والامنية والعسكرية كل بحسب صلاحيته.
اولا: العمل على إخراج المواد المنتهية الصلاحية من نطاق معمل الزوق الحراري.
ثانيا:تكليف خبير متخصص بالكشف والتأكد من توضيب المواد الكيميائية الضرورية لتشغيل المعمل وفقا لمعايير السلامة العامة.
ثالثا: نطالب بصدور تقرير خطي مفصل من الخبراء المعينين من لبنانيين وأجانب يؤكد فيه عملية التلف وسلامة التوضيب مع التأكيد على عدم خطورة المواد الموجودة داخل المعمل.
وختم بعينو مؤكدا ان "بلدية زوق مكايل أول من أثار موضوع المواد الكيميائية الموجودة في نطاق المعمل دون إثارة بلبلة في كتابها الموجه لقيادة الجيش"، مطالبا جميع المعنيين "تحمل مسؤولياتهم وتنفيذ مطالب البلدية في غضون 24 ساعة من صدورها، على أن يليها في حال عدم التجاوب إجراءات قانونية وتصعيدية.

في السياق، قالت مصادر عسكرية للـLBC "ان قيادة الجيش لم تتلق رسمياً اي كتاب من بلدية زوق مكايل عن مواد خطرة في معمل الزوق الكهربائي، لافتة الى انه عندما يُكلّف القضاء جهازاً أمنياً بملف لا يحق لجهاز آخر التدخل به". 

يشار الى ان عددا من المحتجين كانوا قد افترشوا الطريق البحرية مساء أمس الثلاثاء أمام معمل الزوق الحراري وقطعوا السير أمام السيارات المارة، إعتراضا على نقل مواد الأمونيوم إلى المعمل، وطالبوا المعنيين بإخراجها فورا لما تشكله من خطورة على المنطقة خصوصا بعد كارثة إنفجار مرفأ بيروت.

المصدر: Kataeb.org