يحصل الآنtest live
مباشر
  • 19:17رئيس الحزب سامي الجميّل سحب الجائزة الثالثة وهي عبارة عن سيارة اودي رقمها 2409 والفائز من كوتونو افريقيا
  • 19:17نائب رئيس حزب الكتائب جوزف ابو خليل سحب الجائزة الثانية ورقمها 0302 من ملبورن في استراليا
  • 19:17سامي الجميّل: الرفيق جو راشد سحب اول جائزة وفاز بها الكس كوري من مكسيكو
  • 19:16سامي الجميّل: سحب التومبولا هدفه دعم الحزب والعملية ستكون بشفافية كاملة
  • 19:15سامي الجميّل: نحن بحاجة لدعمكم الذي يتجلى من خلال السحب الذي يجري اليوم وهو نتيجة 6 اشهر من العمل في كل دول الاغتراب
  • 19:15سامي الجميّل: قدرتنا على خدمة الشعب اللبناني مقدسة ووضع مصلحة الشعب اللبناني فوق اي اعتبار امر مقدس
  • 19:12سامي الجميّل: لن نقبل الدعم الا من اللبنانيين واتكالنا على من يؤمن بقضيتنا وندعوهم للوقوف الى جانب الحزب بوجه اموال كبيرة تدفع من بعض الفرقاء للتأثير عليهم سياسيا
  • 19:11سامي الجميّل: نحيي كل الاقسام الجديدة في 10 بلدان لم نكن موجودين فيها والنتائج بدأت بالظهور عبر انشاء صندوق الدعم الاغترابي صدى الذي يهدف لدعم المغتربين للحزب بشكل منظم من خلال صندوق مستقل يدار من قبل لجنة في الحزب
  • 19:11سامي الجميّل: سنوصل صوتكم الى المجلس النيابي ونتوجه بالتحية الى كل الاقسام الكتائبية والمنسقيات الكتائبية في العالم من استراليا الى اميركا الجنوبية ونشكرهم على المبادرة وعملهم اليومي في بلاد الاغتراب
  • 19:11سامي الجميّل: يجب ان يكون لكل ناخب الحق بالتصويت في السفارة وسنتكلم بالموضوع في الجلسة التشريعية غدا
  • 19:09سامي الجميّل: نضالنا في مجلس النواب مستمر من اجل اقرار حق المغترب اللبناني بالتصويت في الانتخابات النيابية المقبلة من دون ان تكون هناك شروط تجعل التصويت مستحيلا
  • 19:07سامي الجميّل: لن نساوم على بناء دولة حضارية وسنبقى نعمل لتحقيق حلم لبنان
  • 19:07سامي الجميّل: نعدكم اننا سنستمر برفع لبنان وقضيته وسيادته واستقلاله كقضية مقدسة في نضالنا
  • 19:07سامي الجميّل إلى اللبنانيين في دول الانتشار: أحيي كل الرفاق في الاغتراب وبالنسبة لنا انتمك في الفكر وبصلب اهتماماتنا والاغتراب يلعب دورا اساسيا بتاريخ الحزب ومصير لبنان
×

متى تقفل التربية دكاكين المدارس؟

  • مجتمع
متى تقفل التربية دكاكين المدارس؟

مرشحان اثنان فقط من 130 تلميذاً (بنسبة لم تتجاوز 1.5%) نجحا في الدورة الثالثة الاستثنائية لامتحانات البريفيه، وبعلامات استلحاق (rachat). المرشحون لهذه الدورة، للتذكير، هم تلامذة المدارس الوهمية المنضوية ضمن شبكة دكاكين التعليم الخاص التي حرّكت الشارع وأقامت الدنيا ولم تقعدها، في الدورة الأولى، بسبب رفض الوزارة استلام طلبات ترشيح قدّمتها هذه المدارس في ربع الساعة الأخير عشية الامتحانات.
حتى اليوم الأول للدورة الثالثة، لم تكن وزارة التربية قد تأكدت من أن جميع المرشحين قد خضعوا للتسلسل المنتظم حتى صف البريفيه. كما أن ليس في حوزتها أصلاً لوائح بأسمائهم أو فكرة نهائية عن عددهم ومن يكون هؤلاء، بسبب حجب الموافقات الاستثنائية هذا العام. بعضهم بُرر وضعهم دراسياً وسمح لهم بالترشح، وآخرون ترشحوا من دون تبرير، على قاعدة أنّ «لا ذنب للصغار في لعبة الكبار»!

لكن كانت لافتة الحالات التي سجلها فريق الوزارة أثناء الامتحانات، ومنها أن تلميذاً في السابع أساسي تلقى اتصالاً من صاحب المدرسة التي يدرس فيها ليقدم طلب ترشيح للتاسع (البريفيه)، ومرشحاً آخر درس حتى السادس أساسي في سوريا وانقطع عن الدراسة لمدة 4 سنوات أتى هذا العام ليقدم امتحانات رسمية في لبنان، إضافة إلى مشاركة تلامذة رسبوا في مدارس رسمية، وتسجلوا في التاسع أساسي في مدرسة خاصة ولم يداوموا فيها يوماً واحداً.

هذه الدورة كشفت بوضوح خطورة الواقع الشاذ لهذه المدارس منذ عشرات السنين وحجم السمسرات بين «دكاكين التعليم» والأهالي وموظفين في مصلحة التعليم الخاص في الوزارة، تحت عنوان «ادفع تنجح». وبات ملحاً أكثر من أي وقت مضى بأن يحظى هذا الملف الشائك بالأولوية القصوى في المعالجة وتنقية كل الشوائب لمرة واحدة.
وبحسب مصادر إدارية في الوزارة، فإنّ التسوية المنشودة يجب أن تتم بداية العام الدراسي وعدم الانتظار حتى نهايته وتكرار المأساة من جديد، لا سيما أنّ مشكلة هذا الملف ليست في المدارس الوهمية فحسب، إنما أيضاً في إدراج أسماء تلامذة غير مبررين دراسياً على لوائح مدارس نظامية.
الأنظار تتجه إلى وزير التربية أكرم شهيب لتنفيذ ما تعهد به في الاحتفال الأخير للمتفوقين في الامتحانات الرسمية في السرايا الحكومية، لجهة سحب الموافقات الاستثنائية وإقفال المدارس الوهمية ومحاسبة المرتكبين فيها والمتواطئين في وزارته.

المصدر: الأخبار