محاضرة عن فيروس الكورونا في جامعة الروح القدس

  • مجتمع
محاضرة عن فيروس الكورونا في جامعة الروح القدس

نظمت جامعة الروح القدس- الكسليك محاضرة حول فيروس الكورونا، ألقتها رئيسة الجمعية اللبنانية للأمراض المعدية والجرثومية ( LSIDCM) ورئيسة قسم الأمراض المعدية ومكافحة العدوى في مستشفى سيدة المعونات- جبيل الدكتورة مادونا مطرلحود، بحضور نائب رئيس الجامعة للعلاقات الدولية الدكتورة ريما مطر، عميد كلية الطب والعلوم الطبية في الجامعة الدكتور حنا مطر، وحشد من الأساتذة والموظفين والطلاب.

بدايةً، قدّمت الدكتورة مطر لمحة تاريخية عن فيروس كورونا، "هذا الفيروس التاجي الشكل الذي ظهر أولاً في آسيا عام 2003، ليعود عام 2012 ليظهر في المملكة العربية السعودية حاصداً مئات الوفيات. هذا ويبقى مصدر هذا الفيروس غير محدد، فقد يكون الحيوانات، مثل الوطواط والجمل... وينتقل هذا الفيروس من خلال "التنفس (النفس)، العطس (اللعاب) أو الاحتكاك المباشر أو غير المباشر مع المصاب. وتشير آخر الإحصاءات إلى تفشي هذا الفيروس في 30 بلد حول العالم حيث قارب عدد المصابين 77 ألفاً والوفيات حوالى 2300، أكثرها في الصين، وبلغت نسبة وفيات 2.9%".

ثم أشارت إلى أنّ "عوارض الكورونا الأكثر شيوعاً هي الحمى، السعال وضيق التنفس، وقد تترافقمع التعب، الإسهال والصداع الشديد...والفئات الأكثر عرضة للإصابة به هم كبار السن ومرضى القلب والسكري والضغط والمصابين بأمراض الجهاز التنفسي وذوي المناعة المنخفضة مثل مرضى السرطان.علماً أنّ العوارض لا تظهر مباشرة على المصاب لأنّ فترة الحضانة المعدية تمتد من يومين إلى 14 يوماً.أما بالنسبة إلى العلاج، فتعمل منظمة الصحة العالمية مع العلماء الصينيين لمحاولة إيجاد لقاح ضد هذا الفيروس، في ظل وجود عدد من المحاولات".

وختاماً، عرضت"لسبل الوقاية من الكورونا عند السفر، وهي تجنّب الجلوس قرب من يظهرون عوارض أمراض تنفسية، الجلوس بجوار النافذة، تجنّب السير على الطائرة ولمس الأغراض، واستخدام مطهّر اليدين. وفي حياتنا اليومية، من الضروري غسل اليدين، بصورة دورية، واستخدام المناديل عند السعال أو العكس ورميها مباشرة لمنع انتشار الفيروسات والجراثيم، إبقاء مسافة آمنة تزيد عن متر واحد مع أي شخص تظهر عليه العوارض، عدم لمس العينين والأنف والفم لمنع انتقال الفيروس، تجنّب استهلاك المأكولات الحيوانية النيئة، استشارة الطبيب المختص عند الشعور بهذه العوارض، لاسيما في حال التواجد في الصين أو مخالطة شخص مصاب".كما أكدت الدكتورة مطر "عدموجود مشكلة في تلقي الرسائل أو الأغراض من الصين، لأنّ التحاليل قد أظهرت أنالفيروس لا يعيش طويلاً على الأشياء والأسطح وبالإمكان أن يُقتل بالمعقمات البسيطة".

وختم اللقاء بنقاش دار بين الدكتورة مطر والحاضرين للاستفسار أكثر حول فيروس الكورونا.

المصدر: Kataeb.org