مرتضى امام القضاء: سأتابع ملف انفجار المرفأ الى ان تظهر الحقيقة

مرتضى امام القضاء: سأتابع ملف انفجار المرفأ الى ان تظهر الحقيقة

أصدر النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات قرارا، بترك الصحافي رضوان مرتضى بسند إقامة،بعد الإستماع الى افادته حول الإدعاء المقدم من قائد الجيش بجرم تحقير المؤسسة العسكرية.

ورافقت مرتضى المحامية عليا المعلم مكلفة من نقيب المحامين ملحم خلف لمتابعة القضية.

مرتضى أوضح بعد الإنتهاء من التحقيق أنه هدف إلى توصيف فعل التقصير والاهمال الذي تسبب بالانفجار وأدى الى سقوط شهداء وضحايا، وقال "انا لم اعني شخصاً معيناً".

وتابع "هذه المؤسسة يجب ان تعرف ان لبنان تميّز بحرية الإعلام واننا كإعلاميين يمكن ان نعبّر عن رأينا كما أن الاعلامي يحاكم امام محكمة المطبوعات فقط".

وأردف "لا اعرف قائد الجيش على المستوى الشخصي ولم اعنيه بكلامي بل قلت ان القيادتين السابقة والحالية يجب استدعاؤهما الى التحقيق، لكن تم تحوير كلامي للايحاء ان هناك مؤامرة ضد قائد الجيش لكن ما قلته لم يكن شتيمة واذا اصغر جندي في الجيش اعتبر انها شتيمة فأنا اسحب ما قلت".

وشدد مرتضى على ان هذا الاسلوب قمعي ومرفوض لكننا تحت القانون.

وختم مؤكداً أنه سيتابع ملف انفجار المرفأ الى ان تظهر الحقيقة من اجل الضحايا والشهداء ومن اجل القانون وبناء دولة.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام