مرجع وزاري: اننا في رمال متحركة ولا أحد يمكنه أن يحدد الاتجاه الذي نسير فيه

  • محليات
مرجع وزاري: اننا في رمال متحركة ولا أحد يمكنه أن يحدد الاتجاه الذي نسير فيه

وكأن لبنان متروك لمصيره... لا وساطات ولا محاولات، كل ما في الامر مبادرة فرنسية اصبحت حبرا على ورق! واذا كان الافق الخارجي مقفلا، فهل يمكن ان يتحقق اي خرق من الداخل؟

أوضح مرجع وزاري سابق ان الطبقة السياسية في لبنان انتهت، ولا بد من طبقة اخرى بديلة، قائلا: لذلك هناك خشية كبيرة على مصير الانتخابات النيابية المقبلة.

واشار المرجع عبر وكالة "أخبار اليوم" الى انه في هذا الوقت الضائع، سيتلقى البلد المزيد من الضربات على المستوى الاقتصادي او ربما الامني... وربما ايضا المزيد من العقوبات... مبديا خشيته من ان التغيير في لبنان "لا يحصل على البارد".

وردا على سؤال، تحدث المصدر عن خلل في الموازين محليا واقليميا ودوليا، الامر الذي يطرح علامات استفهام حول اي واقع يمكن البناء عليه من اجل استشراف خطوط ما للمستقبل، وبالتالي من يستطيع ان يؤكد ما ستكون عليه موازين القوى على مستوى العلاقة في ضوء تطور التواصل بين واشنطن وطهران.

واذ رأى المصدر اننا في رمال متحركة، ولا احد يمكنه ان يحدد الاتجاه الذي نسير فيه، ختم: في الداخل لا يوجد اي هامش للتحرك، وخير دليل ان لا قدرة على تأليف حكومة بابسط المقومات.

 

المصدر: وكالة أخبار اليوم