مصادر حزب الله: سفارات أجنبية وراء الاحتجاجات!

  • محليات
مصادر حزب الله: سفارات أجنبية وراء الاحتجاجات!

رسم حزب الله ثلاثة خطوط تحت عبارة "ممنوع اسقاط العهد"، ومن يريدون اللعب على وتر الاحتجاجات الشعبية المتنقّلة بين مختلف المناطق اللبنانية ويريدون ركب موجتها، "ما فيكن"، الحكومة باقية ولا احد قادرا على تغيير المعادلة".

فمن دون لفّ ودوران وبلا قفازات، حسمها الحزب عبر امينه العام السيد حسن نصرالله صباح السبت عبر اطلالته من بعلبك في ذكرى اربعين الحسين بعد ساعات من "تشغيل" رئيس الحكومة عدّاد الوقت لمعرقليه (72 ساعة) للسيّر في الورقة الاقتصادية الانقاذية والا فعلى الحكومة السلام، محذّراً من فراغ طويل اذا سقطت الحكومة في الشارع، ومهدداً بشارع مقابل اذا استمرت الاحتجاجات.

ومع ان حزب الله يعتبر ان الاحتجاجات المستمرة لليوم الرابع على التوالي محقّة وتُعبّر عن وجع وصرخة المواطنين واهلنا وناسنا جزء منها، الا ان مصادره شكّكت عبر "المركزية" بوجود ايادٍ خارجية تابعة لسفارات اجنبية وراء التحرّكات ظهرت لمساتها في مشاهد عدة:

-اولاً في تأمين المعدات اللوجيستية للتظاهرات، لاسيما للحراك المركزي في ساحتي الشهداء ورياض الصلح. اذ ان هناك كميات كبيرة من المأكولات والمشروبات وزّعت للمتظاهرين وهو ما يطرح علامات استفهام عمن يموّلها؟

ثانياً -في المعدات الصوتية، اذ لاحظنا تركيب منصات للصوتيات DJ ومعدات حديثة لتجييش الجماهير، ما يعني ان هناك تمويلاً لذلك.

ومع ان مصادر الحزب تصرّ على "اننا مع مطالب الشعب المحقّة، وملاحقة الفاسدين ووضعهم في السجون وإستعادة الاموال المنهوبة التي حرمت خزينة الدولة من الملايين"، جزمت المصادر بان الحزب لن يلجأ الى لغة الشارع، فنحن كما قال الامين العام السبت الماضي "اذا نزل حزب الله الى الشارع لا يخرج قبل تحقيق مطالبه"، وحتى الان لا قرار بالنزول الى الشارع".

المصدر: وكالة الأنباء المركزية