مصارحة ومصالحة بين حزب الله والاشتراكي: اتفاق على تفويض بري وضع أسس لحل المشاكل

  • محليات

عقد لقاء "المصالحة" بين وفدي "حزب الله" و"الحزب التقدمي الاشتراكي"  في عين التينة برعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي أقام مأدبة غداء على شرفهما.

وضم وفد حزب الله كلا من المعاون السياسي للأمين العام حسين الخليل ومسؤول وحدة الإرتباط والتنسيق وفيق صفا. اما وفد الحزب التقدمي الإشتراكي فضم وزير الصناعة وائل أبو فاعور والنائب السابق غازي العريضي.

المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله الحاج حسين الخليل قال: "الامور مع الاشتراكي مرت في بعض الازمات والرئيس بري أخذ على عاتقه لم الشمل لمواجهة الاستحقاقات الكبرى التي يمر بها البلد، وقد أتى اللقاء بين حزب الله والاشتراكي برعاية بري ليتوّج ما نستطيع ان نسمّيه مصارحة ومصالحة وكان الجو وديًا، الطرفان فوضا الرئيس بري بوضع أسس لحل المشكلات التي اعترت الفترة الماضية واتفقنا على أن تعاد الامور الى مجاريها".

ولفت الخليل إلى أن كل المشاكل التي سبّبت القطيعة او الفتور قلت اننا فوضنا بري بوضع حلول لها وهكذا حصل، وضع الحلول بدءا من ملف عين دارة الى الملفات الأخرى ونحن قبلنا بذلك ولا أخفي سرًا، مضيفا: اقترح بري أن يكون الموضوع رهن مجريات الأمور القضائية والطرفان سلّما بالأمر ولا أريد الدخول في تفاصيل أخرى.

النائب والوزير السابق غازي العريضي شكر للرئيس بري رصانته وحرصه على الأمن والاستقرار في البلد والدولة ومؤسساتها خصوصا في اليام الصعبة، وأضاف: الشكر الكبير له على ما تحقق سابقا في مرحلة صعبة مرت بها البلاد وعلى ما تحقق اليوم.

وأشار الى أن مرحلة العمل المشترك والانجازات بيينا وبين الأخوة في حزب الله، مرحلة عمرها طويل وتحقق فيها إنجازات لصالح البلد وسيادته وأمنه واستقراره، مشددا على أننا وحرصًا على الانجازات والمصالح المشتركة كان الاتفاق على أن نذهب الى تنظيم الخلاف، بمعنى أن ما يجمعنا من ايجابي يتم تثبيته والسلبي يتم حله بالحوار.

وراد على سؤال قال العريضي: "لكل مرحلة ظروفها فعندما أشرت الى مرحلة الـ2005 كان ثمة إنجاز ومنع سقوط البلد في فتن طائفية".

وتابع العريضي: "إن كان لا يزال ثمة خلافات بيننا فلأننا لسنا حزبًا واحدًا، لكل منا أسلوبه في التعبير عن الموقف وإن شاء الله أن نكون دخلنا مرحلة جديدة".

وردا على سؤال جزم العريضي قائلا: "لسنا محرجين و لا نتلقى توجيهًا من هنا أو هناك في أي خطوة نرى فيها مصلحة لبنانية".

المصدر: Kataeb.org


Notice: Trying to get property of non-object in /home/katborg/dev.kataeb.org/application/arnews/controllers/IndexController.php on line 167