ملف تقسيم أبرشية طرابلس وتغيير جغرافيتها يصل الى الديمان

  • محليات

التقى وفد من أبرشية طرابلس المارونية البطريرك مار بشارة بطرس الراعي في الديمان، وبعد أن منح بركته للكهنة ال 64 الذين مثلوا الأبرشية، استمع الى هواجسهم التي ظهرت الى العلن بعد تحريك ملف تقسيم أبرشية طرابلس وتغيير جغرافيتها مما لا يتوافق مع تاريخها، روحها واستمراريتها.
وتحدث المونسنيور جورج عبود باسم الابرشية، وشرح للبطريرك الراعي الأسباب الموجبة للحفاظ على وحدة الابرشية.
كما ألقى عدد من الكهنة من قطاعات عكار، الزاوية والكورة، كلمات شددوا في مضمونها على ضرورة استمرار الابرشية في شكلها الحالي، مؤكدين ان كل تقسيم ممكن سيشكل ضرراً على جميع ابناء الابرشية الذين اعتادوا على العيش وتحدي الصعوبات سوياً.
وسلمت الابرشية، في ختام اللقاء، غبطة البطريرك ملفاً علمياً يظهر البعد التاريخي، الجغرافي والاجتماعي للأبرشية كما مختلف الموجبات التي تؤكد اهمية عدم المساس بالطبيعة الحالية لأبرشية طرابلس المارونية.
ووعد البطريرك الراعي من جهته ان يتعامل بحكمة تامة مع هذا الملف.

المصدر: Kataeb.org