من أهالي شهداء المرفأ الى بيطار...ثلاثة أسابيع!

  • محليات
من أهالي شهداء المرفأ الى بيطار...ثلاثة أسابيع!

استقبلت وزيرة العدل في حكومة تصريف الأعمال ماري كلود نجم ظهر اليوم في مكتبها بالوزارة وفدا من أهالي ضحايا المرفأ.
بعد اللقاء الذي دام قرابة الساعة ونصف الساعة، تحدث ابراهيم حطيط بإسم الوفد الذي ضم كلا من: جورج بازجيان، كيان طليس وثروت نور الدين فقال:"لقد إلتقينا الوزيرة نجم لننقل إليها شكرنا كما شكر أهالي شهداء المرفأ على الإنجاز الذي حققناه سويا من خلال السرعة في تعيين محقق عدلي جديد، لأننا شعرنا بأننا قد تعرضنا لإنفجار ثان سبب لنا الأذى والكثير من الألم، إذ رأيتم كيف نزل الأهالي بشكل عفوي واعتباطي الى الشارع، وبخطوة التعيين السريع هذه، فقد جنبت الوزيرة ومجلس القضاء الاعلى الذهاب الى تصعيد غير مسبوق من قبلنا من خلال قطع شريان حيوي في البلد.
وتابع: "سنمنح المحقق العدلي الجديد القاضي طارق البيطار مهلة لدراسة الملف لكي يعمل بطريقة مريحة عموما، وكما أعطينا المحقق العدلي السابق القاضي فادي صوان الثقة الى حين، فقد منحنا أيضا القاضي البيطار هذه الثقة الى حين، على أمل أن نصل الى خواتيم يرضى عنها كل أهالي الشهداء".
أضاف: "نريد أن نشير الى أنه خلال هذه الفترة سنسعى لتكريس بعض الأمور التي ستظهر على الأرض من خلال الإعلان عن جمعية خاصة بعوائل شهداء إنفجار مرفأ بيروت، ومن هنا أريد أن أوجه الدعوة لجميع عوائل الشهداء الذين لم ينضموا إلينا بعد لنقول لهم بأننا ننتظر إنضمامهم الينا، كما نريد توجيه رسالة الى العوائل الذين يريدون الذهاب بالتحقيق الى خارج الوطن، إذ نقول لهم لا يزال لدينا الثقة ببعض القضاة النزيهين وعليهم نعوّل، لأننا نعتبر بأن القضاء في لبنان هو رأس حربة في المعركة المقبلة ضد الفساد، كما نتمنى على القضاء اللبناني أن ينصفنا وأن يمنح شهداءنا العدالة.
وردا على سؤال حول المهلة التي أعطوها للقاضي البيطار لدراسة الملف، أجاب: "تحدثنا معه عن مهلة ثلاثة أسابيع لأننا ندرك كبر حجم الملف الذي بين يديه، فنحن نريد أن يصل الى نتيجة دقيقة في هذا المجال لأن الوضع لم يعد يحتمل الغلط أبدا ، وقد علمنا أنه سيتابع الملف من حيث انتهى الرئيس صوان".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام