من الإنسان إلى الحيوان... أول انتقال عكسي لفيروس كورونا

  • دوليّات
من الإنسان إلى الحيوان... أول انتقال عكسي لفيروس كورونا

أكد خبراء في هونغ كونغ الأربعاء إمكانية انتقال فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) من الإنسان إلى الحيوان.

ودرس الخبراء أول حالة معروفة لانتقال فيروس كورونا المستجد من الإنسان إلى الحيوان بعد تأكيد إصابة كلب في هونغ كونغ الشهر الماضي.

وانتقل الفيروس إلى الكلب من صاحبته المصابة التي تبلغ من العمر 60 عاما.

ويخضع الكلب حاليا لحجر صحي صارم، على أمل أن يتم إطلاق سراحه بعد مرور 14 يوما، إذا تماثل للشفاء، لكن الاختبارات الثلاثة التي أجريت عليه منذ 26 فبراير الماضي وحتى الآن تؤكد أنه لا يزال مصابا.

وقالت السلطات إنه ينبغي على مالكي الحيوانات المصابين بالفيروس أن يضعوا حيواناتهم في الحجر الصحي.

ووافق الخبراء بالإجماع من جامعة هونع كونغ والمنظمة العالمية لصحة الحيوان بأن هذه الحالة هي انتقال الفيروس من الإنسان إلى الحيوان، وذلك بحسب تصريح للمتحدث باسم وزارة الزراعة والثروة السمكية والمحميات في هونغ كونغ، وذلك بعد أيام من تصريح الوزارة بأنها "لا تملك إثباتا لإمكانية إصابة الحيوانات بعدوى فيروس كورونا COVID-19، أو أن تكون مصدرا لعدوى الناس".

وقالت الحكومة إن الأمر المعاكس، وهو انتقال الفيروس من الحيوانات الأليفة إلى مالكيها "لا يوجد إثبات يؤكده حتى الآن".

ولم تكن تظهر أي أعراض على الكلب قبل أن يتم تشخيص إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ويخضع في هونغ كونغ كلبا ثانيا للحجر الصحي رغم أن نتائج فحصه جاءت سلبية.

المصدر: سكاي نيوز