موظفو مستشفى صيدا الحكومي: صرختنا هي من اجل حقوقنا وحقوق المرضى

  • محليات
موظفو مستشفى صيدا الحكومي: صرختنا هي من اجل حقوقنا وحقوق المرضى

نفذ موظفو مستشفى صيدا الحكومي اعتصاما امام مدخل المستشفى، في إطار تحركهم المستمر للمطالبة بدفع مستحقاتهم المتأخرة وتأمين المواد الأساسية للمستشفى. وكان الاعتصام مقررا عند ساحة النجمة في صيدا الا ان القوى الامنية منعتهم لعدم أخذ إذن مسبق بالاعتصام فاستعيض عنه باعتصام امام المستشفى.
وتلا خليل كاعين عن لجنة متابعة موظفي المستشفى بيانا جاء فيه: "لطالما اطلقنا صرخاتنا من امام مدخل مستشفى صيدا الحكومي... لكننا وبعد تفاقم هذه الازمة التي تعدت ثلاث سنوات، وبعد انسداد كل السبل امامنا وجدنا انفسنا مضطرين الى النزول الى الساحات العامة عل الصرخة تلقى آذانا صاغية! 
فالحال قد ضاق على الموظفين واثقلت كاهلهم الديون وحاجات اطفالهم. لسنا بصدد شرح مشكلتنا فالكل بات يعرف اننا دخلنا شهرنا الثالث دون رواتب! و شهر رمضان على الابواب! 
بالاضافة الى ان الكثير من المواد الاساسية والمستلزمات الطبية قد شارفت على النفاد!
صرختنا هذه المرة ستكون من اجل حقوقنا وحقوق المرضى صرختنا في وجه مجلس ادارة باكثريته مغيب عاجز عن ايجاد الحلول. فالفساد والاهمال قد عصفا بأركان المؤسسة دون أن يحركوا ساكنا. ولطالما طالبنا مجلس الادارة بإجراءات تحسينية وحركات اصلاحية ولكن دون جدوى. فهو مجلس حاضر غائب غافل عن ممارسات مخالفة للقانون وعن السياسات المالية الغير واضحة التي اوصلت المستشفى الى مستوى متدن من حيث الخدمة والرعاية بسبب النقص الدائم في المواد والمستلزمات وبسبب تأخر رواتب الموظفين. 
اننا ومن هنا نطالب وزارة الصحة بضرورة تحمل مسؤوليتها تجاه المرضى وتجاه الموظفين عبر تقديم الدعم اللازم للمستشفى لتأمين المواد الاساسية ولدفع رواتب الموظفين المتأخرة كاملة وبصورة عاجلة من خلال آليات قانونية استثنائية مع وزارة المال، ونطالبها بتطبيق شعارها الذي رفع لواءه وزير الصحة بمحاربة الفساد داخل مؤسسات وزارته ولكن بعيدا عن مصالح الموظفين وبعيدا عن قوتهم وقوت عيالهم". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام