ميقاتي: إذا لم يُضبط الوضع ذاهبون إلى مكان خطير جداً على قاعدة كل واحد يحمي حالو

  • محليات
ميقاتي: إذا لم يُضبط الوضع ذاهبون إلى مكان خطير جداً على قاعدة كل واحد يحمي حالو

ميقاتي وفي حديث عبر الجديد، اشارإلى أن المشكلة الكبيرة هي الغياب الكامل للدولة عن المدينة والدور هو على السلطة التنفيذية وليس السلطة التشريعية، وسأل "من الذي يحرّض الشبان على اقتحام سراي طرابلس وعلى الفوضى؟"

وشدد على أن طرابلس لن تتحوّل الى قندهار ولا شيء سيؤثر على وحدة طرابلس وايمان اهلها بالمدينة وبلبنان.

وقال "نسمع عن مساعدات وأن طرابلس هي الأفقر، لكن الناس ستموت والمساعدات لم تصل بعد وأنا أخشى أنه يتم توزيعها في أماكن أخرى وطرابلس لا تأخذ حصتها".

وإذ إعتبر أن طرابلس كانت عروس الثورة، رأى أنها تحوّلت الى صندوق رسائل. وقال "يشعر المواطن الطرابلسي أن الجيش لقسم من اللبنانيين، وأنا تواصلت مع قائد الجيش ومدير عام قوى الأمن صباح اليوم وأبلغاني بزيادة العديد في طرابلس لضبط الأمن في المدينة".

وتابع "لا خيار لنا سوى الاتكال على الجيش لحمايتنا لكن إذا لم يضبط الجيش الوضع في طرابلس خلال 48 ساعة فنحن ذاهبون إلى مكان خطير جداً على قاعدة "كل واحد يحمي حالو"، داعياً المجلس الأعلى للدفاع ومجلسي الأمن المركزي والفرعي للاجتماع لاتخاذ قرارات حازمة لضبط الوضع في المدينة.

كما دعا ميقاتي إلى الاسراع بتشكيل الحكومة، مشيراً الى ان الرئيس المكلّف سعد الحريري قدّم تشكيلة وعلى رئيس الجمهورية ميشال عون أن يقول ما هي مآخذه، لكن المماطلة في تأليف الحكومة جريمة كبرى بحق لبنان يتحمّلها المسؤولون عن التأليف."

المصدر: Kataeb.org