واشنطن تعلن تخفيض قواتها في العراق وأفغانستان قبل رحيل ترامب

  • دوليّات
واشنطن تعلن تخفيض قواتها في العراق وأفغانستان قبل رحيل ترامب

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، اليوم الثلاثاء، عن سحب 2000 جندي من أفغانستان و500 من العراق قبل انتهاء عهد الرئيس الحالي دونالد ترامب.

وأوضح وزير الدفاع الأميركي بالوكالة كريستوفر ميللر ان قرار خفض القوات اتخذ بناء على توجيهات الرئيس ترامب وبعد التشاور مع مجلس الأمن القومي والقادة العسكريين.

وينخفض بذلك عدد الجنود الأميركيين في أفغانستان من 4500 إلى 2500، فيما ينخفض عددهم في العراق من 3000 إلى 2500.

ويرى منتقدو خطوة ترامب أن سحب الجنود من أفغانستان يقوض الوضع الأمني الهش ويضر محادثات السلام المستمرة بين الحكومة الأفغانية وحركة "طالبان".

وقال مسؤولون أميركيون أمس الاثنين إنه لم يصدر بعد عن فريق القيادة الجديد الذي شكله الرئيس الأميركي دونالد ترامب في وزارة الدفاع، ما يشير إلى انسحاب وشيك للقوات الأميركية "بالكامل" من أفغانستان.

الناتو يحذر من سرعة سحب القوات من أفغانستان

توازيا، حذّر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ، مساء الثلاثاء، من «ثمن باهظ» إذا سحب الحلفاء الغربيون القوات من أفغانستان بأسرع مما ينبغي، قائلا إن ذلك قد يسمح لمقاتلي تنظيم داعش بإعادة تنظيم صفوفهم.

وأضاف ستولتنبرغ في بيان «ثمن المغادرة سريعا جدا أو بطريقة غير منسقة قد يكون باهظا للغاية».

وقال «هناك مخاطر من أن تصبح أفغانستان مرة أخرى منصة للإرهابيين الدوليين لتخطيط وتنظيم هجمات على أوطاننا. ويمكن لتنظيم الدولة الإسلامية إعادة بناء الخلافة الإرهابية في أفغانستان بعد أن فقدها في سورية والعراق».

وقال ستولتنبرغ في بيانه، إنه يوجد في أفغانستان أقل من 12000 جندي لقوات حلف شمال الأطلسي، بما في ذلك القوات الأميركية.

 

المصدر: وكالات