واشنطن: ملتزمون بشروطنا السابقة قبل تقديم أي مساعدة للبنان وبالعقوبات ضد حزب الله وحلفائه

  • دوليّات
واشنطن: ملتزمون بشروطنا السابقة قبل تقديم أي مساعدة للبنان وبالعقوبات ضد حزب الله وحلفائه

نقلت وكالة رويترز عن دبلوماسي أميركي كبير قوله إنه يتعين على حكومة لبنان الجديدة أن تلتزم بالإصلاح وإنهاء الفساد.

وقال مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط ديفيد شينكر في حديث لتلفزيون الحدث: "لا زلنا نقف مع الشعب اللبناني، نحن لا زلنا مصرين على ضرورة الإصلاح والشفافية وأن يكون هناك محاسبة للجرائم التي تم إرتكابها".

أضاف: "زرت لبنان مؤخرا وركزت على أهمية الإصلاحات وكرّرنا التأكيد على فكرة أن العمل كالمعتاد غير مقبول".

وذكّر شينكر بأن الولايات المتحدة قالت إن هناك مبادئ مهمة مثل الإصلاح والشفافية ومكافحة الفساد، مضيفًا: "أيا كانت الحكومة التي ستتولى الأمر في لبنان، فإذا أرادت أن تخرج البلاد من الأزمة ينبغي الوفاء لكل هذه المتطلبات من أجل الحصول على المساعدات الدولية وإعادة لبنان إلى المسار الصحيح".

وأكد شينكر أن الولايات المتحدة ستستمر في فرض عقوبات ضد حزب الله وحلفائه اللبنانيين الذين ينخرطون في الفساد واساءة استخدام السلطة، بعض النظر عن المحادثات الجارية في شأن الحدود البحرية.

وشدد على أن الإدارة الأميركية ملتزمة بشروطها السابقة قبل تقديم أي مساعدة للبنان، معتبرًا أن على الحكومة اللبنانية الجديدة أن تلتزم بمحاسبة الفاسدين والمتورطين بالجرائم.

وقال: "الإدارة الأميركية تدعم مطالب الشعب اللبناني التي أعلنها منذ عام".

المصدر: Kataeb.org