وزارة الخارجية الفرنسية تدعو الى تجنب الاستفزازات والحفاظ على حق اللبنانيين في التظاهر السلمي

  • دوليّات
وزارة الخارجية الفرنسية تدعو الى تجنب الاستفزازات والحفاظ على حق اللبنانيين في التظاهر السلمي

أعربت فرنسا عن قلقها ازاء الاضطرابات الاجتماعية المتزايدة التي تحولت في بعض الاحيان الى أعمال عنف في لبنان وحثت جميع الاطراف على تجنب الاستفزازات.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أغنيس فون دير مول إن فرنسا "قلقة بشأن التدهور العميق للوضع الاقتصادي والاجتماعي في لبنان" وبشأن العنف الذي حدث في الأيام الأخيرة.

وحثت المتحدثة الفرنسية السلطات اللبنانية على ضمان حق التظاهر السلمي.

وأشارت المتحدثة إلى أن "زيادة معدل الحوادث يضع السلطات اللبنانية وجها لوجه أمام مسؤولياتها وهي أولا وقبل كل شيء الاستجابة للتطلعات المشروعة للشعب اللبناني وتنفيذ الاصلاحات الضرورية لتعافي البلاد دون تأخير".

وأضافت أن "الأمر متروك للحكومة وجميع الأطراف السياسية اللبنانية لتحمل مسؤولياتها من خلال وضع المصلحة العامة للشعب اللبناني قبل أي مخاوف أخرى".

وحثت على القيام "بالافعال الملموسة" التي طال انتظارها مشيرة إلى أنها ضرورية للحصول على دعم فرنسا والمجتمع الدولي.

واضافت المتحدثة ان فرنسا تؤكد تمسكها بسيادة لبنان واستقراره وأمنه وهو أمر ضروري لفصله عن الأزمات الإقليمية موضحة ان باريس تدعم عمل بعثة قوة الأمم المتحدة المؤقتة العاملة في جنوب لبنان (يونيفيل) وتدعو إلى الاحترام الكامل لقرارات مجلس الأمن الدولي ولا سيما القرارين 1559 و 1701.

وشددت على "أن فرنسا مستعدة على هذا الأساس مع شركائها لدعم لبنان. وتقف فرنسا اليوم كما في جميع الظروف إلى جانب الشعب اللبناني".

المصدر: Kataeb.org