وفاة لاري كينغ.. كورونا يهزم ملك الحوارات الأميركية

  • دوليّات
وفاة لاري كينغ.. كورونا يهزم ملك الحوارات الأميركية

توفي المضيف التلفزيوني ومقدّم البرامج لاري كينغ، صباح اليوم، في لوس أنجلس، بعد أسابيع من دخوله المستشفى بسبب إصابته بفيروس كورونا.

وأعلن حساب كينغ الرسمي على "تويتر" خبر الوفاة في الساعة 7:45 صباحاً بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة.

وجاء في التغريدة: "بحزن عميق، تعلن شركة (أورا ميديا) عن وفاة الشريك المؤسس والمضيف والصديق لاري كينغ، الذي وافته المنية صباح اليوم عن عمر يناهز 87 عاماً".

قدّم كينغ برنامج "Larry King Live" على قناة "سي إن إن" لمدة 25 عاماً ، حيث أجرى مقابلات مع المرشحين الرئاسيين والمشاهير والرياضيين ونجوم السينما والأشخاص العاديين. تقاعد في عام 2010 بعد تسجيل أكثر من 6000 حلقة من العرض.

 وفي عام 2012، أصبح مقدّماً لبرنامج "Larry King Now" وهو برنامج يُعرض ثلاث مرات في الأسبوع على شبكة Ora TV الرقمية، التي شارك في تأسيسها مع قطب الاتصالات اللبناني- المكسيكي كارلوس سليم.

 وكان كينغ قد أُدخل المستشفى في مركز "سيدارز سيناي" الطبي في لوس أنجلوس، منذ أكثر من أسبوع. وأشارت "سي إن إن" في وقت سابق إلى أنّه "لم يتمكن أبناء الملك الثلاثة من زيارته بسبب البروتوكولات في المستشفى".

 واجه كينغ، المصاب بمرض السكري من النوع 2، سلسلة من المشكلات الطبية على مر السنين، بما في ذلك نوبات قلبية عدة وجراحة المجازة الخماسية في عام 1987.

 وفي العام 2017 ، كشف كينغ أنه مصاب بسرطان الرئة وخضع لعملية جراحية ناجحة لعلاجه. كما خضع لعملية جراحية في عام 2019 لمعالجة الذبحة الصدرية.

 في العام الماضي، توفي اثنان من أبنائه في غضون أسابيع من بعضهما البعض، حيث توفي ابنه، آندي كينغ ، البالغ من العمر 65 عاماً بنوبة قلبية في أواخر تموز، وتبعته ابنة كينغ البالغة من العمر 52 عامًا تشايا كينغ، التي توفيت في آب بعد فترة وجيزة من تشخيص إصابتها بسرطان الرئة.

 

المصدر: Agencies