طوني عيسى
طوني عيسى

أهلاً بكم في مفاوضات العصا والجزرة!

أكثر فأكثر يتكامل المشهد. هناك فرصة ليرأّف المجتمع الدولي بلبنان وينقذه من سقوطه المريع. ولكن، لا شيء مجانياً. وفي لحظة الجوع التي بدأ فيها لبنان مفاوضاته الإجبارية مع صندوق النقد الدولي، الباب الوحيد لدخول الدولارات الطازجة، انفجرت في وجهه الشروط الدولية دفعة واحدة: أهلاً وسهلاً بكم... في مفاوضات العصا والجزرة!

مَن يُخطِّط لشراء البلد ببلاش؟

أخطر ما يتردَّد هذه الأيام هو أنّ الحلّ المالي - النقدي - الاقتصادي الذي يقود إلى الإنقاذ سهلٌ جداً، ولكنه ممنوع. وأنّ هناك مَن يريد إيصال البلد إلى الانهيار التامّ، بل التفكُّك، ليصبح سهلاً إخضاعه أو شراؤه عند «إعادة التأسيس».

كلنا عيلة
loading