منير الربيع
منير الربيع

فرنسا ولبنان: اللقاءات تتبدّد والمساعي تتجمّد

تجاوز لبنان حدود الانحلال السياسي. في المعجم ربما لا وجود لغير كلمة الرويبضة لوصف سوء الأحوال اللبنانية. والرويبضة هو التافه الذي يتحدث في شؤون العامة. وربما ينطبق على هذه الحال وصف الروائي التشيكي - الفرنسي ميلان كونديرا في قوله: "هناك دائماً ما يكفي من الحمقى ليجيبوا. فالحمقى يعرفون كل شيء".

مبادرة برّي تسابق عقوبات أوروبية تطال الكبار وباسيل أولهم

تشكل المعضلة اللبنانية أولوية للفرنسيين. ومنذ مدة، يستخدم المسؤولون الفرنسيون لدى تناولهم التطورات في لبنان عبارة: "ممارسة الضغوط". وتصريحات وزير الخارجية جان إيف لودريان الأخيرة، جاءت خلال اتصاله بالرؤساء ميشال عون، نبيه برّي، وسعد الحريري.

loading