الجريدة

ما موقف حزب الله من وساطة ساترفيلد؟

تتسارع التطورات على خط الوساطة الأميركية لفض الخلاف الحدودي بين بيروت وتل أبيب، ويواصل مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ساترفيلد اتصالاته بين الجانبين محاولاً التوصل إلى اتفاق يكون مرضياَ لهما حول آلية الترسيم، تتجه الأنظار إلى موقف «حزب الله» الذي يتسم بالصمت المطبق حيال كل ما يجري. وأشارت مصادر متابعة إلى «مرونة من جانب حزب الله الذي واكب محادثات ساترفيلد في لبنان بهدوء لافت، مع أنه يعتبر أن الولايات المتحدة لا يمكنها أن تؤدي دور الوسيط انطلاقاً من دعمها غير المحدود لإسرائيل، لكن موافقة تل أبيب على رعاية الأمم المتحدة للمفاوضات، والدور الذي يؤديه رئيس مجلس النواب نبيه بري في المباحثات مع الجانب الأميركي ليّن موقفه». وأضافت أن «الأجواء إيجابية، والمفاوضات ستتم برعاية أممية بحضور مراقب أميركي»، مشيرة إلى أن «القرار النهائي في هذا الشأن يعود حصراً إلى الحكومة اللبنانية التي تضم أطرافاً من مختلف القوى السياسية».

القضاء تعمد إيقافه يوم السبت... الأسمر يبيت ليلتين في النظارة

على وقع المواقف الصاخبة من فعل رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان بشارة الأسمر تحركت المباحث الجنائية، أمس الأول، فاستدعته إضافة إلى أعضاء في الاتحاد العمالي العام واستمعت لهم، وأصدرت مذكرة توقيف وجاهية في حق الأسمر، وتركت 3 أعضاء من «العمالي العام» بسند إقامة، وسط انتظار وصول عضوين آخرين اليوم ممن كانوا مع معه عندما تفوه بكلامه المسيء للبطريرك الماروني الراحل مار نصرالله بطرس صفير.

كلنا عيلة
loading