الجريدة

سيدر نجم لقاء الحريري - ماكرون

من المُقرر أن يلتقي رئيس الحكومة سعد الحريري الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس في 20 الجاري، عشية سفر الأخير الى نيويورك لترؤس وفد بلاده لاجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة من 22 إلى 24 منه. ولعل الملف الذي سيتصدّر المحادثات مؤتمر «سيدر» وما نُفّذ من إصلاحات تعهّد بها لبنان للمانحين في مقابل الحصول على مساعدات، في ضوء نتائج زيارة المبعوث الفرنسي المُكلّف تنفيذ «سيدر» السفير بيار دوكان الأسبوع الفائت و«عدم رضاه» عن الاستخفاف اللبناني بالإصلاحات المطلوبة، وهو ما عبّر عنه صراحة في مؤتمره الصحافي عقب زيارته الأخيرة ولقائه المسؤولين. وقالت مصادر متابعة إن «المحادثات بين ماكرون والحريري ستُستكمل بشكل اوسع على طاولة اللقاء الذي سيجمعها في 20 الجاري، إذ سيحاول الرئيس الفرنسي الاطلاع من الحريري على الخطوات الجدّية والاصلاحات التي أقدمت عليها الحكومة لتنفيذ «سيدر»، وما هو مطلوب من خطوات ضرورية في المرحلة المقبلة بالتزامن مع مناقشة موازنة 2020 وإمكانية الاستعانة بفريق من الاختصاصيين والخبراء لتطبيق الإصلاحات».

اتصالات مصرية مع اسرائيل لنزع فتيل الحرب

كشف مسؤول مصري أن القاهرة أجرت اتصالات مكثفة أمس، مع اسرائيل لنزع فتيل حرب قد تندلع في المنطقة. وقال المصدر لـ"الجريدة" إن "نتيجة هذه الاتصالات ليست مطمئنة لمصر التي ترغب بشدة في تهدئة الأجواء الملتهبة، إذ بدا أن حكومة بنيامين نتنياهو لا تمانع من مواصلة التصعيد على الجبهة اللبنانية أو باتجاه قطاع غزة". وأوضح المصدر أن "اقتراب الانتخابات لن يمنع إسرائيل من الذهاب لحرب ترى أنها تأخرت مع وكلاء إيران في المنطقة، مما دفع مصر للتدخل بسرعة، فباشرت اتصالاتها عبر قنوات أمنية لوقف انجراف الأوضاع وتثبيت تهدئتها". .

كلنا عيلة
loading