زياد بارود

انتحل هوية زياد بارود!

انتحل أحد الأشخاص هوية الوزير السابق زياد بارود على مواقع التواصل الإجتماعي، من خلال استعماله إسم وصورة الأخير على حساب مُزيّف، وفق ما نشرَ "فريق الصفحة الرسمية للوزير السّابق".وفي منشورٍ عبر فيسبوك، توجَّه فريق صفحة الوزير السّابق بارود إلى "الأصدقاء المتابعين"، بالقول:"خبرٌ هامٌّ، منذ مدة ينتحل أحد الأشخاص هوية الوزير السابق زياد بارود على موقع فايسبوك، فيستعمل إسمه وصورته على حساب مزيف هو التالي: https://www.facebook.com/ziad.baroud.lb".

بارود: استغرب انهم يتحدثون عن انجازات بالموازنة في حين انهم خرقوا الدستور بالمادة 87 منه

اكد الوزير السابق زياد بارود ان دراسة الموازنة لم تحترم الدستور ولا حتى قطع الحساب مراهنا ًعلى دور مجلس النواب في تغيير الموازنة. بارود وفي حديث الى صوت لبنان 100,5، قال: "لا يجب ان نُجمّل المشهد القبيح بل ان نغيّره، فالموازنة هي رؤية اقتصادية قبل ان تكون موازنة ارقام". واضاف: " الحكومة منبثقة عن مجلس النواب ولا اتأمل ان يكون هناك تغيير كبير فيها، الا انني اراهن على دور مجلس النواب في حماية الدستور ولا سيما على مستويين: المهل التي تم تخطيها وقطع الحساب". واوضح ان الدستور اعتبر ان الموازنة يجب ان تقر في مجلس النواب مع قطع الحساب لأنها يجب ان تأخذ شرعية شعبية، بحيث أن قراراتها يجب ان تخضع لموافقة الناس ولا سيما حول الانفاق والجباية، وذلك عبر ممثلي الشعب اي مجلس النواب". من هنا، اكد بارود انه لا يتخايل اقرار موازنة من دون قطع حساب لافتاً الى انه يتم تعديل قوانين ومواد اخرى تحت ذريعة انهم يقروا الموازنة، وهذا الامر منافٍ للقانون. وتابع: " استغرب ان يتحدثوا عن انجازات بموضوع الموازنة في حين انهم خرقوا الدستور بالمادة 87 منه".

loading