صحة

معجون أسنان يقتل طفلة.. وأم الضحية تقدّم نصيحة مهمة

توفيت طفلة عمرها 7 سنوات، بعد تعرضها لحساسية قاتلة جراء استخدام معجون أسنان، في واقعة مروعة شهدتها ولاية كاليفورنيا الأميركية. وحسب شبكة "فوكس نيوز" الأميركية، فإن مونيك ألتاميرانو، لم تنتبه أن أحدث معجون أسنان استخدمته الطفلة دينيس سالدات كان يحتوي مكونا من منتجات الألبان، علما أن ابنتها كانت تعاني حساسية من هذه المنتجات. واعترفت الأم بأنها تشعر بالتقصير في حق ابنتها لأنها لم تتحقق من مكونات معجون الأسنان الجديد، وذلك بعد سنوات من حرصها على قراءة الملصقات وتأكد خلوها من أي مكونات تتعلق بالألبان. وأضافت ألتاميرانو: "على عكس ما يقوله لي الجميع، أشعر أنني أهملتها".

فحص للعين يسمح بتشخيص الألزهايمر

أفادت دراسة جديدة، نشرت في مجلة "ريتينا" لطب العيون، أنه يمكن تحديد فروق "ذات دلالة" في شبكية العين لمرضى ألزهايمر، مما يمهد الطريق لمستقبل يمكن فيه تشخيص المرض من خلال فحص بسيط للعين قبل ظهور الأعراض الرئيسية. واعتمد بحث جامعة ديوك الأميركية على تقنية تصوير غير جراحية، تسمى التصوير المقطعي الوعائي للتماسك البصري (OCTA) ، التي تتيح للأطباء سرعة فحص تدفق الدم في الشعيرات الدموية الصغيرة في الجزء الخلفي من الشبكية. وقال كبير مؤلفي الدراسة شارون فكرات: "إننا نقيس الأوعية الدموية التي لا يمكن رؤيتها خلال الفحص الاعتيادي للعين، ونقوم بذلك باستخدام تقنية موسعة جديدة نسبيا تلتقط صورا عالية الدقة لأوعية دموية صغيرة للغاية في شبكية العين في بضع دقائق فقط". وأضاف "من المحتمل أن تعكس هذه التغييرات في كثافة الأوعية الدموية في شبكية العين ما يحدث في الأوعية الدموية الدقيقة في المخ، ربما قبل أن نتمكن من اكتشاف أي تغييرات في الإدراك." وبحسب موقع "نيو أتلاس"، أجريت الدراسة على أكثر من 200 شخصا، تم تصويرهم باستخدام تقنية OCTA. ووجدت أن 39 شخصًا منهم يعانون مرض ألزهايمر، و37 يعانون من ضعف إدراكي طفيف (MCI). وكان أحد الأهداف الرئيسية للدراسة هو تحديد أي تلف في شبكية العين يمكن أن يرتبط ارتباطًا مباشرًا بمرض ألزهايمر، بمعزل عن الانخفاض الإدراكي العام المرتبط بتقدم العمر.

loading