علي حسن خليل

مناقشات حامية بين الحكومة والمصارف

بدل أن "يكحّل" اجتماع السراي المالي والمصرفي أمس ملف سندات الدين "يوروبوند" المستحقة الإثنين المقبل، بما يعبّد الطريق لقرار يحسم موقف الدولة منها، "عماها" بالتباين اللافت في وجهات نظر المصارف في ما بينها، وبين المصارف ورئيس الحكومة ووزيريّ المال الحالي والسابق.

كلنا عيلة
loading