متفرقات من العالم

عاد إلى منزله بعد ساعات من دفنه

عاد رجل اعتُقِد أنه تُوفّي في حادث دراجة نارية في بلدة توبان، شرق مقاطعة جاوة الإندونيسية، إلى منزله يوم الاثنين، بعد سبع ساعات من جنازته، بحسب تقرير لصحيفة «جاكرتا بوست». وقال قائد شرطة غراباغان، علي كانثا: «الحادث صحيح؛ حصل خطأ في تحديد هوية المتوفى». وأُعلن عن وفاة سونارتو البالغ من العمر أربعين عاماً، وهو من سكان قرية جيسيكان في منطقة غراباغان، بعد حادث دراجة نارية قاتل في منطقة بروندونغ بجاوة الشرقية، يوم الاثنين.

loading