أرقام كورونا لبنان تتراجع بشكل كبير

  • صحة

أعلنت وزارة الصحة العامة تسجيل 435 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ممّا رفع العدد التراكمي للإصابات إلى 532269.

كما تمّ تسجيل 24 حالة وفاة.

اللقاحات:

العدد يوم أمس الجرعة الأولى (٨٥٦١) الجرعة الثانية (١١٢٦).

العدد التراكمي الجرعة الأولى (٣٣٨٣٣٨) الجرعة الثانية (١٨٩١٨٣).

مستشفى الحريري: 80 إصابة وحالة وفاة واحدة

وأصدر مستشفى رفيق الحريري الجامعي تقريره اليومي عن آخر المستجدات حول فيروس كورونا /Covid-19، وجاء فيه:
- عدد الفحوصات التي أجريت داخل مختبرات المستشفى خلال ال24 ساعة المنصرمة: 267 فحصا
- عدد المرضى المصابين بفيروس كورونا الموجودين داخل المستشفى للمتابعة: 80
- عدد الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا خلال ال24 ساعة المنصرمة: 12
- عدد حالات شفاء المرضى الموجودين داخل المستشفى خلال ال24 ساعة المنصرمة: 1
- مجموع حالات شفاء مرضى من داخل المستشفى منذ البداية حتى تاريخه: 1135 حالة شفاء
- عدد الحالات التي تم نقلها من العناية المركزة الى وحدة العزل بعد تحسن حالتها: 2
- عدد الحالات الحرجة داخل المستشفى: 38
- حالات وفاة: 1
وذكر التقرير بإن "مركز لقاح كوفيد-19 داخل مستشفى رفيق الحريري الجامعي بخدمتكم من الاثنين إلى الجمعة. رقم الهاتف 01832070 - رقم الواتساب 70056182".

وصول الشحنة الثالثة عشرة من لقاح فايزر

على خط اللقاحات، أعلنت وزارة الصحة العامة وصول الشحنة الثالثة عشرة من لقاح فايزر إلى لبنان، وتحتوي على 29250 جرعة لقاح.

وبذلك يكون لبنان قد تسلم حتى الآن 498420 لقاحا من فايزر.

وتذكر الوزارة بأن العدد التفصيلي اليومي والتراكمي للذين حصلوا على اللقاح ينشر يوميا في التقرير اليومي عن كورونا، الصادر عن وزارة الصحة العامة.

وزارة الصحة: للتبليغ عن أعراض اللقاحات ونحقق في حالات الوفاة

الى ذلك، أكدت وزارة الصحة العامة، في بيان، أنها "ومنذ إطلاق الخطة الوطنية للتلقيح، تحقق في كل حالة يتم التبليغ عنها بخصوص الأعراض الجانبية الخطرة وغير الخطرة للقاحات، وذلك بالتنسيق بين لجنة اليقظة الدوائية في الوزارة ولجان علمية مختصة تقوم بالتأكد من مدى ارتباط هذه الأعراض باللقاحات من الناحيتين العلمية والطبية، علما أن لبنان من الدول القليلة التي قررت اعتماد هذا الإجراء أسوة بالدول المتقدمة. وبناء عليه، يتم التقصي في أسباب حالات الوفاة التي تناولتها وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي ومدى ارتباطها بتلقي اللقاح".

كما أكدت الوزارة أنها ستعلن "بكل شفافية التقرير النهائي الذي تجريه وفقا للأصول".

وإذ ذكرت بما تؤكده منظمة الصحة العالمية حول أن فوائد اللقاح أكثر بكثير من أعراضه الجانبية، دعت المواطنين إلى "عدم التردد في التواصل معها والإبلاغ عما يشعرون به من أعراض ناتجة من تلقيهم اللقاح أو مشكوك بأنها كذلك، لأن التبليغ المبكر ضرورة وقائية وطبية".

ولفت الوزارة انتباه المواطنين إلى كونها "المرجع الموثوق للإحاطة بكل حالة بتفاصيلها كافة".

المصدر: Kataeb.org