أقدم على العديد من عمليات النشل أودت إحداها بحياة المواطن عصام خميس

أقدم على العديد من عمليات النشل أودت إحداها بحياة المواطن عصام خميس

أعلنت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة أنه "بتاريخ 2021-1-13، أقدم مجهول على متن دراجة آلية مجهولة المواصفات، على محاولة سلب المواطن عصام خمیس (مواليد عام ۱۹۷۹) في محلة الجناح، ما أدى إلى سقوط الأخير عن دراجته الآلية وإصابته بجرحٍ بالغٍ في رأسه، أدّى الى وفاته، بعد نقله إلى المستشفى، متأثراً بجروحه. وقد تداولت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي خبر الجريمة بشكلٍ أثار الخوف لدى المواطنين".

وعلى الأثر أُعطيت الأوامر اللازمة، وباشرت القطعات المختصّة في شعبة المعلومات إجراءاتها الفورية للعمل على كشف ملابسات الجريمة، وتوقيف الفاعل.

وبنتيجة المتابعة والتحريات والاستقصاءات المكثّفة، التي قامت بها القطعات المختصة في الشعبة، تمكّنت من تحديد هوية المشتبه به، ويدعى: م. س. (مواليد عام 1996، فلسطيني الجنسية)، وهو من أصحاب السوابق بجرائم سرقة وسلب ونشل وتعاطي مخدرات.

وبتاريخ 2021-1-27، ومن خلال عملية رصد ومراقبة دقيقة، أوقفته قوة خاصة من الشعبة، بعملية خاطفة، بعد أن عمِلت على تحديد مكانه بدقّة في محلة الأوزاعي.

وتم ضبط الدراجة الآلية المستخدمة من قِبله في عمليات النشل والسلب، إضافة إلى ضبط جهازَين خلويَين مسلوبَين.

وبالتحقيق معه، اعترف أنه أقدم بتاريخ 2021-1-13 على محاولة سلب حقيبة المواطن عصام خميس في محلة الجناح، وتسبب بمقتله، نتيجة سقوط عصام عن دراجته أرضاً.

كذلك اعترف، أنه بعد خروجه من السجن، نفّذ عمليات نشل وسلب في مناطق عدّة: الجناح، الجميزة، عين المريسة، الروشة، الرملة البيضاء، السفارة الكويتية، الكولا وطريق المطار، وذلك على متن دراجة آلية لون أبيض، إضافةً إلى 9 محاولات باءت بالفشل. كما اعترف أنّه يبيع الأجهزة الخلوية المسروقة في مخيّم شاتيلا، مقابل مبالغ مالية والحصول على حشيشة الكيف التي يتعاطاها.

وأجري المقتضى القانوني بحقه، وأودع مع المضبوطات المرجع المختص، بناءً على إشارة القضاء.

لذلك وبناء على إشارة القضاء المختص، عممت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي صورته، وطلبت من الذين وقعوا ضحية أعماله، الاتصال بشعبة المعلومات على الرقم :1788، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

المصدر: Kataeb.org