الكشف عن تفاصيل سريّة وقعت ليلة مقتل الفنانة ذكرى برشّاش زوجها.. جلس يدخّن السيجار أمام الجثث!

  • فنون
الكشف عن تفاصيل سريّة وقعت ليلة مقتل الفنانة ذكرى برشّاش زوجها.. جلس يدخّن السيجار أمام الجثث!

كشف الموسيقار المصري هاني مهنا تفاصيل سرية وقعت خلال الليلة الأخيرة في حياة الفنانة الراحلة ذكرى، وكيف قتلها زوجها أيمن السويدي هي وأصدقاءها بمدفع رشاش وجلس يدخن السيجار أمام الجثث.إذ قال مهنا في حديث مصور مع موقع "في الفن" إنه من البداية كان يعترض على زواج ذكرى من أيمن السويدي لأنهما كانا مختلفين عن بعضهما، واتهم السويدي بأنه لم يكن سوياً نفسياً، كما كانت والدته تخضع للعلاج في مصحة نفسية.

وقال إن دافع ذكرى للزواج من السويدي كان الهرب من عائلتها، إذ قال: "ذكرى أخبرتني أنها تريد الزواج من أيمن السويدي حتى ينساها أشقاؤها قليلاً لأنهم كانوا يمثلون عبئًا نفسيًا وماديًا عليها".

فيما أكد طلب السويدي منه أن يزوجه ذكرى، وذلك بزيارة خاصة إلى منزله، فوافق حتى لا يفسد فرحتهما، لكنه مر على الشرارة التي فجرت الخلاف بينهما، وهي فكرة الإنجاب.

كما مر على طبيعة تسيير الأمور المادية بينهما قائلاً: "ذكرى لم تستفد من أيمن السويدي مادياً مثل زوجاته السابقات ومن بينهن الفنانة حنان ترك، بل كانت تساعده مادياً بدفع أقساط سيارته التي كان ثمنها 80 ألف دولار".

أما عن جريمة القتل، فقال إن السويدي رفض إجراء التحليل من أجل حل مشكلة الإنجاب وعندما واجهته ذكرى في ليلة الحادث بأنه لا يرغب في الإنجاب، طلبت منه الطلاق، وهو ما كان يرفضه.

وقال نقلاً عن خادمة ذكرى التي كانت تعمل لديه أيضاً: "حاول أيمن السويدي إيهام ذكرى بأنه سيقتلها وأمسك بمسدسه وكان يصوب نحو الحائط ولكن للأسف أُصيبت برصاصة في عنقها".

ثم أردف: "أيمن السويدي قتل ذكرى بالرشاش إلى جانب شخصين آخرين، ثم دخل البلكونة لكي يشرب السيجار، وبعدها انتحر لأنه أيقن أنه لا يوجد فرار من الإعدام".

المصدر: Agencies