بعد ان ضربوه حتى الموت وسلبوه... توقيف 3 سوريين والبحث عن الرابع

بعد ان ضربوه حتى الموت وسلبوه... توقيف 3 سوريين والبحث عن الرابع

 صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي - شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي: "بتاريخ 5/1/2021 وقرابة الساعة الثالثة فجرا، تعرض المواطن (أ. أ. مواليد عام 1962، لبناني) لعملية سرقة وسلب واعتداء بالضرب المبرح أمام منزله الكائن في محلة ضهر الليسينة - عكار من قبل أربعة أشخاص مجهولين، نقل على أثرها إلى المستشفى ثم ما لبث أن فارق الحياة متأثرا بجروحه.

وتبين أن المعتدين سلبوا المغدور مبلغ /15/ مليون ليرة لبنانية، كما أقدموا على سرقة بندقيتين ومسدس حربي من داخل منزله، وفروا إلى جهة مجهولة على متن سيارة نوع "رينو رابيد" العائدة للمغدور.

على الفور، أعطيت الأوامر إلى القطعات المختصة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي للعمل على كشف هوية الفاعلين وتوقيفهم بما أمكن من السرعة. وبنتيجة المتابعة الميدانية والاستعلامية وبأقل من 24 ساعة، تمكنت القطعات المختصة في الشعبة من تحديد هوية الفاعلين وهم:

- أ. ع. (مواليد العام 1994)

- م. ط. (مواليد العام 1998) جميعهم من الجنسية السورية

- و. د. (مواليد العام 2001)

- خ. ع. (مواليد العام 1995)

بالتاريخ ذاته، نفذت دوريات الشعبة مداهمات لأماكن تواجد المذكورين في منطقة حلبا، حيث تمكنت من توقيف الأول والثاني والثالث بالتزامن، وتبين أن الرابع متوار عن الأنظار. وبتفتيشهم وتفتيش منازلهم، تم ضبط مبلغ /11/ مليون ليرة لبنانية وبندقيتي الصيد المسروقتين.

بالتحقيق معهم، اعترفوا بما نسب إليهم لجهة تنفيذ عملية السلب والسرقة وضرب المغدور ضربا مبرحا، وذلك باستخدام عصي خشبية (تم رميها بعد تنفيذ الجريمة في حاوية للنفايات)، كما تم ضبط سيارة المغدور التي استخدمها الفاعلون بعد تنفيذ العملية.

أجري المقتضى القانوني بحقهم وأوقفوا وأودعوا مع المضبوطات المرجع المختص بناء على إشارة القضاء، والعمل مستمر لتوقيف المتورط الرابع".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام