حرب غزة تستعر: الصواريخ مقابل الأبراج السكنية وأميركا تدعو للتهدئة

  • إقليميات
حرب غزة تستعر: الصواريخ مقابل الأبراج السكنية وأميركا تدعو للتهدئة

قالت "كتائب القسام" فجر يوم الأربعاء إنها وجهت ضربة صاروخية كبيرة بـ100 صاروخ لبئر السبع ردا على استئناف القوات الإسرائيلية قصف الأبراج المدنية في غزة.

وأضافت الكتائب أنها نفذت ضربة صاروخية جديدة استهدفت منطقة تل أبيب ومطار بن غوريون بـ110 صواريخ ردا على استئناف استهداف الأبراج السكنية.

ووجهت "كتائب القسام" رسالة إلى السلطات الإسرائيلية قالت فيها: "وإن عدتم عدنا".

وأفاد مراسل "روسيا اليوم" بأن صفارات الإنذار دوت في تل أبيب، والنقب، وبئر السبع، وجوش دان، والساحل وهشارون.

كما أشارت وكالة "رويترز" نقلا عن شهود عيان إلى أن دوي انفجارات سمع في تل أبيب.

واستأنف الجيش الإسرائيلي، سياسة قصف المباني والمنشآت الكبيرة في قطاع غزة، حيث استهدف برج الجوهرة الذي يضم مقرات لمؤسسات صحفية عربية ومحلية، بعد ساعات من قصف برج"هنادي" غرب مدينة غزة.

وأدى القصف الإسرائيلي لتدمير البرج المكون من 16 طابقاً فيما تضررت عشرات المباني والمنازل المحيطة به جراء القصف الذي تم بنحو سبعة صواريخ.

في المقابل، اعرب وزير الخارجية الاميركية انتوني بلينكن خلال اتصال هاتفي مع نظيره الإسرائيلي عن قلقه بشأن الهجمات الصاروخية على "إسرائيل"، داعيا جميع الاطراف إلى التهدئة ووقف العنف.

المصدر: Agencies