خدمة كبيرة من برشلونة وأتلتيكو لريال مدريد

  • رياضة
خدمة كبيرة من برشلونة وأتلتيكو لريال مدريد

أسدى برشلونة وأتلتيكو مدريد خدمة كبيرة إلى غريمهما ريال مدريد لخطف صدارة الدوري الاسباني لكرة القدم، بعد أن اكتفيا بالتعادل السلبي، السبت، في كاتالونيا في المرحلة الخامسة والثلاثين.

وفشل أتلتيكو في تعزيز صدارته وحسم القمة ما كان سيقربه أكثر من لقبه الأول في الليغا منذ العام 2014، لا بل أسدى خدمة كبيرة إلى جاره ريال الذي سيخطف الصدارة قبل ثلاث مراحل من النهاية في حال حسمه المواجهة الصعبة ضد ضيفه إشبيلية الرابع الأحد على ملعب "ألفريدو دي ستيفانو".

ورفع فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني رصيده إلى 77 نقطة بفارق نقطتين عن برشلونة وثلاث عن ريال مدريد، إلا أن الأخير سيتصدر في حال فوزه غدًا نظرًا لتفوقه في المواجهتين المباشرتين على جاره (فوز وتعادل).

وفشل أتلتيكو في إبقاء مصيره بين يديه باكتفائه بالتعادل، علمًا أنه لم يخسر أمام برشلونة منذ ديسمبر 2019 (فوزان وتعادلان) وتفوق بهدف نظيف على منافسه في أول مباراة جمعتهما هذا الموسم، بعد أن بدا مع بداية العام في موقع مؤات نحو تحقيق اللقب بابتعاده بفارق أكثر من تسع نقاط عن أقرب منافسيه.

وكان برشلونة أهدر فرصة انتزاع الصدارة وأخذ الأفضلية في السباق حين خسر على أرضه أمام غرناطة 1-2 الأسبوع الفائت في مباراته المؤجلة من المرحلة الثالثة والثلاثين.

وخاض النادي الكاتالوني المباراة بغياب مدربه الهولندي رونالد كومان الموقوف لمباراتين بسبب طرده في الخسارة أمام غرناطة لـ"عدم احترام الحكم"، وغاب عن الفوز ضد فالنسيا نهاية الأسبوع الماضي.

ورغم أن مصير لقب الليغا بات بين يدي ريال مدريد، إلا أن المنافسة ستبقى محتدمة حتى الأمتار الأخيرة، إذ يبدو مسار برشلونة الأسهل على الورق كونه يتواجه في المراحل الثلاث الأخيرة مع ليفانتي وسلتا فيغو وإيبار.

أما أتلتيكو، فيصطدم بريال سوسييداد الخامس في أصعب مباراة له على أن يلتقي بعدها أوساسونا وبلد الوليد.

أما ريال في حال تخطيه عقبة إشبيلية الرابع مع 70 نقطة، وبعد لقاء غرناطة الثامن في المرحلة المقبلة، سينتقل رجال المدرب الفرنسي زين الدين زيدان إلى الباسك لمواجهة أتلتيك بلباو قبل اختتام الموسم في "الفريدو دي ستيفانو" ضد العنيد فياريال السادس الذي بلغ نهائي الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

وكانت المباراة مواجهة من نصفين على ملعب "كامب نو" حيث تفوق أتلتيكو في الشوط الأول وبرشلونة في الثاني إلا أن كليهما فشلا في هز الشباك في ظل تألق الحارسين، علمًا أنهما اضطرا إلى تبديلين في الشوط الأول بعد إصابة كل من الفرنسي توما ليمار من جانب الضيوف وسيرجيو بوسكتس من جانب أصحاب الأرض وحل مكانهما ساوول وايلايش موريبا تواليًا.

سيميوني: تناول العشاء "أفضل" من مشاهدة ريال مدريد وإشبيلية

وأكد دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد أنه لن يشاهد مباراة ريال مدريد ضد إشبيلية في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم الأحد بعد تعادل فريقه بدون أهداف مع برشلونة يوم السبت ليمنح جاره أفضلية في صراع اللقب.

وبهذا التعادل يملك المتصدر أتلتيكو 77 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن ريال صاحب المركز الثالث والذي قد يقفز للقمة اذا هزم إشبيلية الرابع في جدول الترتيب بفضل تفوقه في المواجهات المباشرة على فريق سيميوني.

وقد تكون هذه أول مرة يتنازل فيها أتلتيكو عن الصدارة منذ السابع من نوفمبر مع تبقي ثلاث جولات على النهاية، وأبلغ سيميوني مؤتمرا صحفيا: لا أشاهد مباريات الفرق الأخرى ولا أستمتع بذلك لذا أفضل ألا أشاهد.

وأضاف: لا اعتقد أن مشاهدتي ستصنع أي فارق لذا سأتناول العشاء مع عائلتي وسأستعد لمران الاثنين والتركيز في لعب مباراة جيدة أمام ريال سوسييداد يوم الأربعاء، إنه موسم رائع وتتطلع أربعة أندية لأفضل نهاية ممكنة.

وعن لقاء برشلونة قال: سارت المباراة كما كنا نريد وهاجمنا جيدا بالضغط عليهم مع استرداد الكرة ولعبنا بشكل رائع في الشوط الأول والشوط الثاني كان أفضل.

المصدر: وكالات