مروان شربل: عون "ما بيمون على شي"... وهناك مَن افتعل انفجار المرفأ

  • محليات
مروان شربل: عون

رأى الوزير السابق مروان شربل ان "كلّ نائب يدفع ويشتري أصواتاً هو أكبر فاسد، كاشفا انه في انتخابات 2018 تمّ أخذ الهويات من ناخبين لمنعهم من الاقتراع".

 ولفت شربل في خلال حديث للـmtv ضمن برنامج "صار الوقت" مع الاعلامي مرسال غانم الى "احتفال عيد الاستقلال كان حزيناً جداً وكنتُ أتمنّى ألا يحصل العرض العسكري بعد مشهد الجندي الجائع الذي أدّى التحية لـ 3 رؤساء مسؤولين عن تجويعه".

وردا على سؤال قال: "ليس رئيس الجمهورية مَن طيّر الانتخابات الفرعية ولا يجوز اتهام الرئيس والقول إن المارونية السياسية باتت في الحضيض ووزير الداخلية أرسل كتاباً لهيئة الاستشارات ولم تجر الانتخابات الفرعية على هذا الأساس".

واعتبر شربل ان رئيس الجمهورية "ما بيمون على شي" ولا صلاحيات لديه ولا يتحمّل مسؤولية شيء وهذا هو الدستور وإذا رحل الرئيس ينهار البلد أكثر إذا لم يكن هناك أيّ اتفاق على رحيل الرؤساء الثلاثة.

وقال: "العلاقة بين الحريري والسعودية مقطوعة بالكامل ولديه أسبابه لعدم العودة إلى لبنان وربّما تكون أمنيّة ولا ألومه على موقفه وأتمنى أن يترشح في الإنتخابات".

وعن الأزمة الحكوميّة، قال شربل: "إذا بقي الرئيسان ميشال عون ونبيه برّي "مش طايقين بعضن" لن تجتمع الحكومة، وهذا الأمر يُدركه رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي جيّداً".

وأضاف: "ميقاتي لن يقبل أن يبقى الوضع على ما هو عليه لأنّه متّهم بأنّه عاجز و"مش قادر يعمل شي" وهناك مهلة 17 يوماً وقد يُقدّم استقالته، فهو قبل مهمّته الوزارية ولكنّه لم يكن يعلم أنّها ستُعرَقل".

 وعن قضية مرفأ بيروت لفت شربل الى ان "هناك مَن افتعل الانفجار"، مشددا على ان خيار الصاروخ مستبعد، موضحا ان "الحريق استمرّ من الساعة 5:30 حتى الساعة 6:08 لحظة وقوع الانفجار، ومشيرا الى ان وضع الملامة على التلحيم هو لتجهيل حقيقة ما حصل.

اضاف: "اللي بيشتغل عالجمرك حمار إذا ما بيسرق" وهذا هو الواقع.

 وتابع: "كلّ تعويضي وتعب 40 سنة في الليرة اللبنانية طاروا في المصرف ولو كنتُ أعمل موظّفاً في الجمارك لكان وضعي المادي مختلفاً".

المصدر: Kataeb.org