مع كافة الانهيارات... كيف تفاعل المواطنون مع قرار الارتفاع الجنوني في سعر البنزين؟

  • محليات
مع كافة الانهيارات... كيف تفاعل المواطنون مع قرار الارتفاع الجنوني في سعر البنزين؟

لا تنجح السلطة بأي عمل سوى بقهر الشعب اللبناني واذلاله ومرة جديدة تلقي بثقل خسائرها على الشعب وتضيف عليه الاعباء الاقتصادية وكأنه هو من سبّب الانهيارات المالية وكافة ملفات الفساد العالقة.

ومنذ ان تم التداول بخبر ارتفاع اسعار المحروقات حوالي 5 آلاف ليرة، حتى شهدت محطات الوقود في صيدا ومنطقتها زحمة مواطنين وطوابير من السيارات لتعبئة مخزونها في وقت أقفل عدد من المحطات.

وكان من المتوقع ان يرتفع سعر صفيحة البنزين 95 و98 أوكتان 5000 ليرة الا ان السلطة عمدت الى تخفيفها بشكل تجميلي لتجنب اي ردود فعل من الشارع.

وكتبت الاعلامية جويس عقيقي: المازوت الدّيزل ارتفع سعره 3300 ل.ل البنزين ٩٥ ارتفع سعره 4100 ل.ل البنزين ٩٨ ارتفع سعره 4200 ل.ل وهنّي مكمّلين سرقة ونهب والشّعب مكمّل بحالة "دينايِل" عَ مبنّج عَ مخدّر عَ تعوّد عَ لاحق عَ تابع عَ هاتف بإسم جلّادينو!

وكتبت الكاتبة والمخرجة كارين رزق الله: في ناس بتحب جلّادها ! هيدا مرض ( متلازمة ستوكهولم ) وللاسف عنا كتير منن بلبنان ! لهول بقلن اذا ما تعالجتو وعالسريع ما رح يبقى لبنان ! نحنا قدام مفترق طريق او بيبقى الكيان اللبناني متل ما منعرفو او بيختفي للابد !!

من جهته كتب الاعلامي نخلة عضيمة: طلعت الزودة على البنزين ٤٢٠٠ بدلا من ٥٠٠٠ كتر خيرن حسو مع الفقير. على فكرة تحضروا للاسبوع المقبل.

الى ذلك اقدم سائقو الفانات على قطع طريق رياق بعلبك الجولية في محلة دورس احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات ونفادها من المحطات، وتردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية.

المصدر: Kataeb.org