من نهر جنة وادي نهر إبراهيم الى سد شوان السؤال واحد...أين نور؟

تواصل وحدة الإنقاذ البحري في الدفاع المدني بقيادة سمير يزبك لليوم الثالث على التوالي، عمليات البحث عن الفتاة نور حاطوم (17 عاما) التي جرفها منسوب النهر المرتفع في نهر جنة وادي نهر إبراهيم، يوم الأحد خلال رحلة مع أصدقائها إلى المنطقة. وتشارك طوافة تابعة للقوات الجوية في الجيش اللبناني التي أجرت مسحا شاملا لسد شوان في كسروان حيث وصلت، في عملية البحث.

وتستعمل الوحدة زورقا مطاطيا للمسح والتفتيش في السد ومحيطه والحبال للنزول في المنحدرات الوعرة المحيطة بسد شوان.
وقد حضر أهل وأقارب الفتاة للمساعدة أيضا في عمليات البحث التي لا تزال جارية حتى الساعة.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام