هذا ما قطعه لبنان في مسار المناعة المجتمعية... كيف سيكون الصيف؟!

  • صحة
هذا ما قطعه لبنان في مسار المناعة المجتمعية... كيف سيكون الصيف؟!

على رغم الاحداث السياسية والقضائية المتسارعة ... يبقى "كورونا" الشغل الشاغل للبنانيين، الاصابات، الوفيات... اللقاحات ما هو المفيد وما المضر...

وفي هذا الوقت ما زال لبنان يشق طريقه بصعوبة نحو المناعة المجتمعية التي وحدها الكفيلة باعادة الحياة الى طبيعتها، تشير الارقام الى انه بعدما وصل لبنان الى الذروة مطلع العام، بدأت المؤشرات تميل الى الايجابية، فهل تجاوزنا الخطر؟

يشير رئيس فرع الشرق الأوسط لـ "الكلية الأميركية للصيدلة السريرية"، والصيدلاني الإختصاصي في الأمراض الوبائية، الدكتور روني الزعنّي الى "كورونا الخفية" حيث نسبة الذين اصيبوا بالفيروس دون ان تظهر عليهم العوارض اكثر خمس مرات من الذين شعروا بها، وبالتالي الحديث عن ان اعداد الاصابات اكبر بكثير مما هو مصرح عنه امر صحيح. ويقول: عدد الاصابات التي بلغ اكثر من 515 الفا اضافة الى الذين تلقوا اللقاح لا يعني اننا وصلنا الى المناعة المجتمعية او مناعة القطيع، وهذا ما اجمع عليه كل المعنيين في مواكبة تفشي وباء كورونا في البلد.

ولكن يشدد الزعنّي على ان الوضع اليوم افضل مما كان عليه سابقا، لكن في لبنان كما على مستوى العالم يجب الحذر دائما، فلا احد يعلم كيف يتطور او يتحور الفيروس، وقد ظهرت أخيرا السلالة الهندية  والسلالة البرازيلية، وتنتشران بطريقة سريعة جدا وتؤثر على مختلف الارقام المسجلة في دول العالم.

وفي هذا الاطار، يحذّر الزعنّي من تخفيف القيود او اجراءات الوقاية، قائلا: الوضع غير مطمئن و "لا احد يعلم اي موجة قد تصل الى البلد".

اما بالنسبة الى توزيع اللقاحات، فيرى الزعنّي ان هناك تأخيرا في تسليم الكميات الى لبنان، وكان يفترض ان تكون الحملة اسرع من ذلك، لكن الوضع مقبول، مضيفا: وضعنا افضل بكثير من العديد من الدول الاوروبية ولا يمكن ان نقارن لبنان بدول مجاورة اصبحت نسب التلقيح فيها مرتفعة.

ويلفت ايضا الى ان الوضع اللقاحي يتحسن تباعا، حيث خلال الاشهر القليلة المقبلة ستصل كميات اضافية من اللقاحات، منها 4,2 مليون جرعة حصل اتفاق بشأنها ( وقد وصل لغاية اليوم نحو 380 الف جرعة)  كما ان شركة فايزر وقعت اتفاقية مع جامعات لبنانية من اجل تلقيح الطلاب والاساتذة فيها. وهناك 400 الف جرعة من جونسون اذا تم السير بالاتفاقية، مليون من سبوتنيك، 500 الف من  سينوفرام، وكمية من استرازنيكا، واللقاحات الاخرى.
وماذا عن اشكالية "استرازينكا"، يرى الزعنّي انها لم تكن في مكانها، فهو لقاح صالح وكل الدول الاوروبية اجمعت على فاعليته والعوارض الجانبية قليلة لا بل نادرة.

ويختم: الضغط على المستشفيات والقطاع الطبي انخفض وهذا امر ايجابي.

المصدر: وكالة أخبار اليوم