هل ستبدأ شركات التأمين باعتماد الدولار المصرفي؟

  • إقتصاد
هل ستبدأ شركات التأمين باعتماد الدولار المصرفي؟

وضع التحليق المتسارع لـ"دولار السوق السوداء"، القطاعات الاقتصادية والخدماتية كافة أمام خيارات مختلفة ومفترق طرق عديدة للحفاظ قدر الإمكان على الاستمرارية وديمومة العمل خصوصاً إذا كانت مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بحياة المواطن.

قطاع التأمين واحدٌ منها، يسعى منذ فترة إلى التحضير للمباشرة باعتماد سعر منصّة مصرف لبنان 3900 ليرة في عملياته ونشاطاته.

هل ستبدأ شركات التأمين باعتماد الدولار المصرفي؟

رئيس جمعية شركات الضمان في لبنان إيلي طربيه أكد لـ"المركزية" عدم المضي بهذه الخطوة قبل الحصول على موافقة مصرف لبنان، وقال: نطالب البنك المركزي بالسماح لشركات التأمين باعتماد الدولار المصرفي على سعر 3900 ليرة. لأن الشركة تقبض قيمة البوليصة من الزبون وفق سعر الصرف الرسمي 1500 ليرة، في حين تدفع ثمن "قِطَع" السيارات على سبيل المثال، بحسب سعر السوق السوداء 12 ألف ليرة... في ظل هذا الواقع لن تستطيع أي شركة تأمين إطلاقاً، الاستمرار في هذا الوضع.

أضاف: من هنا أصبح من الضرورة اعتماد شركات التأمين الدولار المصرفي في تحديد سعر البوالص. وهذا حق مشروع لها في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد، إذ لا يمكن الاستمرار في خدمة المضمونين من دون اعتماد سعر الصرف المحدّد وفق منصّة مصرف لبنان.

ولفت إلى أن "السبب الإضافي لوجوب اعتماد الدولار المصرفي، هو ارتباطنا الوثيق بالمستشفيات التي قرّرت اعتماد سعر منصّة مصرف لبنان في التعرفات الاستشفائية الجديدة، فهي تطلب من شركات التأمين تسديد الفواتير الاستشفائية إما بالليرة اللبنانية وفق سعر 3900 ليرة، أو دفع الفواتير وفق معادلة "نصف بالليرة بسعر المنصّة والنصف الآخر بالدولار الأميركي"... الأمر الذي يدفع  بشركات التأمين مباشرةً، إلى قبض ثمن بوالصها عبر "شيك دولار" أو بالليرة اللبنانية بسعر 3900 ليرة لأن غالبية التكاليف الاستشفائية تسدّدها شركات التأمين، وبالتالي تجد هذه الأخيرة نفسها مُجبرة على اللحاق فوراً بتعرفات المستشفيات... وليس لدينا أي حل آخر".

انطلاقاً من هذا العرض، كرّر طربيه مطالبته "باعتماد سعر منصّة مصرف لبنان رسمياً في قطاع التأمين، إن بالقبض أو بالدفع".

المصدر: وكالة الأنباء المركزية