منير الربيع
منير الربيع

وفد روسي في بيروت: مواكبة الترسيم وربط سوريا بالمفاوضات

تزامناً مع انعقاد الجلسة الثانية من مفاوضات ترسيم الحدود نهار الأربعاء 28 تشرين الأول، يصل إلى بيروت وفد روسي للقاء المسؤولين اللبنانيين. لن يكون الوفد برئاسة وزير الخارجية سيرغي لافروف، الذي تأجلت أكثر من مرّة زيارته لبنان. ولكن لافروف كان في اليونان وعرض وساطة روسية بين الدول المتشاطئة شرق البحر المتوسط. وتلك الوساطة الروسية قابلة للتحقق في لبنان، ليس بالضرورة الآن، ولكن حتماً سيكون لموسكو دور مستقبلي في ما يرتبط بترسيم الحدود اللبنانية السورية، وبالمساعي الروسية على خطّ المفاوضات الإسرائيلية السورية.

نهاية العهد... الهزيمة في التكليف والثأر بالتأليف

قسّمت العهود الرئاسية اللبنانية تاريخياً إلى ثلاثة أقسام: الأول سنتان بعد الانتخاب لتركيز العهد والفريق ووضع الخطّة، فيكون العهد في أوج صعوده. في السنتين التاليتين مرحلة بدء الخصومات السياسية واستفحالها، فتتغير تحالفات وتتبدّل سياسات. أما في السنتين الأخيرتين، فيبدأ العهد أو الرئيس التحضير لمرحلة المغادرة، فيبحث عن مصالحات مع مختلف القوى السياسية، إذا كان طامحاً لتأمين المسار المكمّل، كما كان الحال أيام الشهابية. وقد تكون المصالحات نزولاً على رغبة الرئيس بالتمديد أو التجديد.

الحريري ينسج تفاهماً سنّياً شيعياَ على إيقاع مفاوضات الحدود

قبل أربع سنوات تماماً، كان لبنان يضج بالتسوية الرئاسية التي تقضي بانتخاب ميشال عون رئيساً للجمهورية. وانتُخب عون قبل أسبوع من انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة الأميركية.

loading