منير الربيع
منير الربيع

مَنْ بعد لقمان سليم: شخصيات أم البلد كله؟

كتب منير الربيع في المدن: لقمان سليم جثة مغدورة طريحة. لبنان ساحة مشرعة، لادولة، بكل مقومات انهيارها، وفقدان الثقة بها وبمن فيها وعليها، ومن يواليها ويتولاها. ولا يستهدف الاغتيال لقمان سليم وحده، إنما اللبنانيين كلهم. يعلن دولة مفقودة أو مهدورة ومسحوقة. اغتيال يخنق الأمل الأخير في احتمال بناء الثقة مع المجتمع الدولي.

آخر مؤسسات لبنان: الجيش يتعرض للتهشيم رسمياً وحزبياً

كتب منير الربيع في المدن: وصل المأزق في لبنان إلى تهشيم ما تبقى من مؤسسات الدولة وقطاعاتها. لم يعد هناك من خطوط حمر حول أي مؤسسة: السلطات كلها في حالة تعطيل. الاقتصاد في حال انهيار مستمر. القطاعات المالية تشارف على الإفلاس. القضاء تتجاذبه سجالات وانقسامات تعرقل دوره، كحال عرقلة التشكيلات القضائية وتسييس الأحكام وجعلها غب الطلب السياسي.

كلنا عيلة
loading