المخابز

الشعب اكتوى بنار الأسعار... هل دُجِّن ام سيحطّم الأصنام؟!

يقف الناس بالطوابير امام الافران، ومحطات المحروقات، والصيدليات، والمصارف... وكأنهم اعتادوا على هذا النمط من الحياة التي لم يشهد لها اللبنانيون مثيلا حتى "تحت قصف القذائف" ايام الحرب المريرة؟

بالأرقام.. لا يوجد مُبرّر لرفع سعر ربطة الخبز

وصل الطمع اللامتناهي لأهل النهم والجشع إلى حدّ المسّ بلقمة عيش الفقير. وأخر فصول هذا الجشعّ إعلان بعض القيمين على قطاع الخبر نيتهم رفع سعر ربطة الخبر إلى 3500 ليرة وقد تصلّ إلى 5000 ليرة إذا ما إستمرّ ارتفاع أسعار مكونات الخبر.

loading