تيمور جنبلاط

اللقاء الديمقراطي: الجيش آخر المؤسسات في وجه الانفلات

أشارت كتلة اللقاء الديمقراطي بعد اجتماعها برئاسة النائب تيمور جنبلاط الى "ان إن رفض المعنيين لأي طرح تسووي في تأليف الحكومة يدفع لمزيد من التأزم، وينذر في ضوء الواقع المعيشي والاقتصادي الخانق بانفجار كبير سيدفع ثمنه الجميع دون استثناء. وحدها التسوية كفيلة بالتأسيس لمسار الإنقاذ، وهي تحتاج لقرار شجاع من الأطراف المعنية بالتأليف يبدأ بوقف رهن البلاد لمصالح شخصية أو فئوية ووقف الرهان على متغيرات خارجية، وبالتواضع قليلاً من أجل مصلحة الوطن والمواطن".

كلنا عيلة
loading