حسان دياب

خطة الانقاذ الموعودة وثغراتها تعيقان صندوق النقد... والمعضلة قائمة في هذه النقطة!

قالت مصادر مطلعة لـ "الجمهورية" ان من يتابع حركة صندوق النقد ومواقف يثبت له بما لا يقبل الشك ان المؤسسة الدولية مهتمة ومستعجلة لمدّ يد العون الى لبنان، فور جهوز خطة التعافي الموعودة

ميقاتي في المواجهة مع الدائنين

هل بدأت فعلاً تظهر علامات «الفشل المبكر» على حكومة الرئيس نجيب ميقاتي؟ وهل «مُهلةُ السماح» التي تطلبها، لـ90 يوماً، هي فقط من باب المراهنة على الغيب، كما المهلةُ التي طلبتها حكومة الرئيس حسان دياب؟ وإذا كان الأمر كذلك، فلماذا تمَّ ترحيل دياب والمجيء بميقاتي؟

loading

Notice: Undefined offset: 7 in /home/katborg/dev.kataeb.org/application/arnews/models/News.php on line 192