طرابلس

الفائز بسهولة هو من يمتلك العملة الصّعبة!

شدّد مصدر واسع الإطّلاع على أن "السفارات تعمل لمصالحها في النهاية. وتلك التي لا تزال تقدّم مساعدات، أدخلت تعديلات على أنشطتها هذه، من خلال اعتماد نهج "مُخَصْخَص" أكثر من السابق، وذلك بما يمكّن تلك المساعدات من الوصول الى العائلات والفئات التي يتوجّب أن تصل إليها".

loading